سخرية بمواقع التواصل من مؤتمر السيسي وحفتر: "مهزوم يشترط على المنتصر"

06 يونيو 2020
الصورة
استغرب المعلقون طرح مبادرة بغياب طرف بالمعادلة الليبية (Getty)
حظي المؤتمر الصحافي، الذي عُقد السبت، بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي واللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، بمتابعة واسعة واهتمام كبيرين على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ جاءت معظم التعليقات مغلفة بالسخرية من التناقض الذي صاحب التصريحات، وغياب أحد طرفي المعادلة عن اللقاء.

وعلّق وليد شرابي ‏"أخطر ما صدر عن حكومة الوفاق الليبية اليوم، في ردها على ما سُمّي ببيان القاهرة ليس رفْضَ مبادرة السيسي، ولكن التصريح بأن المعركة لم تبدأ بعد وأن حكومة الوفاق هي التي تحدد متى تبدأ ومتى وأين تنتهي".

وعلق نور الدين ‏"من بين سطور مبادرة ‎#السيسي منقلب مصر، لتابعه المهزوم المجرم ‎#حفتر منقلب ‎#ليبيا، هو مطالبة المنتصر وهي حكومة الوفاق أن تسلم سلاحها إلى المنهزم وهو حفتر وميلشياته! هوّن عليك يا سيسي، أعرف ضربة ‎#تركيا لك في ‎#ليبيا كانت موجعة، فأصابك الخرف فخرجت ع الملأ بمبادرة عرجاء لإعادة ترميم حليفك".

وسخر حساب باسم من وحي اللحظة "‏بعد أن وزع على كل المصريين بالعدل، ذهب مصر وآثارها وقصورها، وأتى بالمليارات المنهوبة المهربة إلى بنوك أوروبا وأميركا. (السيسي: يجب أن توزع الثروات الليبية توزيعاً عادلاً على كل المواطنين)".

وعن تناقض آخر كتب محمد ‏"حفتر طالع من مصر يطالب تركيا بالتوقف عن إرسال الأسلحة!؟ عدد المدرعات التركية 50 مدرعة، عدد "الغنائم" من المدرعات الإماراتية والأردنية في ليبيا +85 مدرعة".

وشارك أحمد ريان "‏دائما المنتصر هو من يُملي شروطه، ألف مبروك أحرار ليبيا النصر في ليبيا والفرح في قلوب أحرار العالم".

‎وكتب رشدان الجلواني ‏"من يشاهد مؤتمر السيسي والحشد الإعلامي له، والدعوة التي أطلقها يظن أن السيسي قد جمع بين طرفين أعداء ثم طرح مبادرة، وإنما هو لقاء بين السيسي وحفتر وعقيلة صالح وعقيلة أساساً تابع لحفتر".

وأضاف مصري "‏أنا أول مرة أشوف مؤتمر لشوية مهزومين بيملوا شروطهم على المنتصر".

وشارك خالد السيرتي ‏"الشيء الوحيد اللي خرجت منه من مؤتمر (السيسي - حفتر - عقيلة)، ومطالبتهم لجيش الوفاق بتسليم سلاحه، إنهم متابعون جيدون لصفحة الأستاذ مصطفى بكري".

تعليق: