سخرية من غياب السيسي عن نهائي "الكان": "خايف من الجزائريين"

20 يوليو 2019
الصورة
تُوج المنتخب الجزائري بالبطولة (محمد مصطفى/نورفوتو)

انشغل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في مصر بنهائي "كأس الأمم الأفريقية" الذي جمع المنتخبين الجزائري والسنغالي، أمس الجمعة، فتصدر وسما "#الجزائر_السنغال" و"#محاربي_الصحراء" قائمة الأكثر تداولاً في البلاد.

وقد توجت الجزائر بلقب كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، للمرة الثانية في تاريخها بعد الفوز بنتيجة 1-صفر على السنغال في المباراة النهائية، في القاهرة، يوم الجمعة.

وإلى جانب الحديث عن المباراة وفوز المنتخب الجزائري، حضر حديث السياسة، وتحديداً غياب الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، عن المباراة، علماً أن مواقع مقربة من الأجهزة الأمنية ذكرت حضوره مسبقاً.

لكن المتابعين فوجئوا بعدم وجوده وحضور رئيس الوزراء مصطفى مدبولي بدلا منه، ليسخر ناشطون "خايف من صوته يحصل زي الافتتاح ولا خايف من هتافات الجمهور الجزائري ضده؟".

ورأى مغردون أن النظام أطلق إشاعة وفاة الرئيس المخلوع حسني مبارك، للتغطية على عدم حضور السيسي المباراة النهائية.

وتساءل أحمد علي: "يا ترى لماذا لم يظهر السيسي في مباراة النهائي ولا مكسوف أصل حتى الإنجاز الوحيد اللي كان يعمله حسني مبارك في حياته معرفش يعمله السيسي.. وكان على أيام حسني مبارك منتخب الساجدين الآن منتخب المتحرشين".

وتطرق حودة لإشاعة موت مبارك: "‏بالنسبة لإشاعة حسني مبارك مات نفى فريد الديب، محامي حسني مبارك، ما أثير حول وفاته، مؤكدًا أنه كان يحدثه منذ قليل، المصدر جريدة الوطن. الإشاعة مصدرها لجان السيسي للتغطية على فضيحة خوف السيسي من حضور المباراة خوفا من هتافات جماهير الجزائر ضده ‎#الجزايز_السنغال مبروك منتخب الساجدين".

وقالت هاجر: "‏بهذه المناسبة السعيدة اشكر السيسي لأنه لم يحضر للمباراة.. جنبتنا شكلك. ‎#الجزاير_السنغال".

وتساءل علي البدري: "‏‎هو السيسي مراحش النهائي ليه بعد ما كلفنا دم قلبنا في تشطيب البطولة دي. #الجزائر_السنغال".

وقارن صاحب حساب مصري: "‏فريق عنده ثورة خد البطولة وفريق عنده السيسي خد الصابونة".

وفسر مختار مسعودي: "‏‎#الجزايز_السنغال.. الجميل أن السيسي لم يسلمنا الكأس خوفا من هتاف جماهيرنا كما فعلوها سابقا".

وطرح كاندو التساؤل: "‏‎‏هو الرئيس السيسي ليه محضرش نهائي كأس الأمم مع ان البروتوكول بيقول أن رئيس البلد المنظم يحضر الافتتاح والنهائي؟ #الجزائز_السنغال".

وقال هشام علي: "‏هو الريس زغلول غاب ليه عن تسليم الكأس مش من الواجب كان خاد اللقطة ولا خاف من هتافات أحرار الجزائر لا اله الا الله السيسي عدو الله.. سابقة تاريخية أن لا يسلم رئيس مصري كأس البطولة.. دا حسني كان بينظمها عشان اللقطة دي سنة 86 وسنة 2006. #الجزاير_السنغال".


تعليق: