سخرية من مشاريع السيسي: "عايزين رئيس زي الكتاب ما بيقول"

17 اغسطس 2019
الصورة
تتجدد السخرية من تصريحات السيسي ومشاريعه (Getty)
افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عددًا من المشاريع شملت 1300 صوبة زراعية (الخيم البلاستيكية) على مساحة 10 آلاف فدان، ضمن المرحلة الثانية من قطاع محمد نجيب للزراعات المحمية، بالإضافة إلى مصنع للتعبئة والتغليف لمنتجات المشروع وكذلك مجمع لإنتاج البذور.

وكالعادة، سخر رواد مواقع التواصل من مشاريع السيسي التي لا يظهر تأثيرها على المواطن العادي.

عن توغل الجيش في الحياة الاقتصادية كتب حازم: "#السيسي اللواءات والرتب اللي ف الصورة دول، مش في مشروع تدريب بالذخيرة الحية، أو حتى الفشنك، عقبال أمالتك يا خويا دا مشروع صوبات زراعية بطاطس وطماطم وخيار وموكوس.. قصدي فقوس".

وشاركت ندى: "#السيسى رئيس جمهورية طالع يتكلم عن رغبته في افتتاح أسواق خضار زي الكتاب مابيقول، طب يا سيادة المشين إحنا عايزين تعليم وصحة زي الكتاب مابيقول، عايزين مصانع سلاح زي الكتاب مابيقول، عايزين رئيس فعلا زي الكتاب ما بيقول #ارحل_ياسيسي".

سأل السيسي اللواء محمد عبد الحي، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية  للزراعات المحمية عن راتبه فعلق إسلام: "#السيسي كام مرتبك يا محمد؟ 14200 بس ياريس مكفينك؟ رضا يافندم، عالم ولاد........ 140000 ومش مكفيين معاليه، وكل حاجه على حساب الدوله وعلى حساب العساكر الغلابه #عزبة_العسكر". وأضافت حلاوتهم: "طب ما يسأل عن راتب مدرس، والا طبيب والا موظف، ويسأله مكفيين يا سيد!".

وعن قول السيسي: "والله العظيم ما اسيب لابني جنيه ولا لنفسي .. حرام"، علق عمرو مجدي مكذبا: "هذا الذي يتحدث يتشبث بالحكم لنفسه ولأبنائه، وعينهم في مناصب مهمة، للسيطرة على أجهزة الأمن والاستخبارات. وبعبارة أخرى: "يكذب الحاكم ويتحرى الكذب حتى يقال عند الناس كذابا. السيسي يكذب كما يتنفس". بينما سخرت زهراء: "طبعا حرام، جنيه إيه؟، هايسبله بلد بحالها".

وكتب حسن نافعة: "هل المطلوب من الشعب المصري، أن يصدق كل ما يقال له في الاحتفالات الخاصة بالمشروعات التي يفتتحها رئيس الدولة؟ الواقع أن هذه الاحتفالات تشبه الإعلانات مدفوعة الأجر، والتي لا يتحقق المستهلك من مصداقيتها إلا بعد تجربة المنتج بنفسه. لن يصدق المواطن ما يقال إلا حين تتحسن أحواله المعيشية". وبسخرية علقت أماني: "مشروع الصوب الزراعية حلو قوي، ومن سنتين مشروع المزارع السمكية كان جميل برضه، حد شاف سمكة واحدة منه؟".

ووجه يوسف تعليقه لجانب آخر: "زعلان جداَ عبد الفتاح إن فيه ناس مبتدفعش حق الدولة ومحروق قوي... طيب خلي الجيش يدفع تمن أراضي الدولة، ويدفع ضرائب عن نشاطه الاقتصادي للدولة، ويدفع ضرائب دخل أفراده للدولة، ويدفع ضرائب عقارية للدولة وغيره وغيره.. لكن مطلوب إن الفساد يكون حصري للجيش والشعب مجرد رعايا. #الصوب_الزراعية".

تعليق: