ستيلا مكارتني في أسبوع باريس للموضة: لا لقتل الحيوانات

03 مارس 2020
الصورة
نماذج حيوانية توجه رسالة بأسبوع الموضة (تويتر)

انضمت عارضات الأزياء اللواتي يرتدين ملابس الحيوانات إلى العرض النهائي للفراء والجلود الذي قدمته مصممة الأزياء البريطانية ستيلا مكارتني، في أسبوع باريس للموضة، مواصلة تسليط الضوء على قسوة هذه الصناعة التي تقتل الحيوانات.

وكان العرض الذي حفل بالأقمشة الناعمة التي تشجع على العناق، مع تصاميم استثنائية، دليلاً على أنّ الملابس المنتجة بشكل أخلاقي، لا تزال تتمتع بمظهر قوي وفخم.

وقالت دار الأزياء، التي تديرها مكارتني، إنّ المجموعة التي عرضت في باريس مستوحاة من روح المصمم والرسام الفرنسي المولد Erté (1892-1990).

وأضافت المجوهرات الذهبية والفضية في عرض مكارتني لمسة مرحة تصاعدت في النهائي مع 11 عارضاً يرتدون ملابس على شكل حيوانات، مما أثار ضحكات الضيوف المدعوين. لكن مع المتعة، وصلت الرسالة المطلوبة: "لم تُقتل أي من هذه الحيوانات: البقرة والأرانب والبيسون والثعلب والتماسيح، لإنتاج عرض أزياء؟".

Instagram Post

وقالت مكارتني "نحن فخورون بأننا دار الأزياء الفاخرة الوحيدة في العالم التي لا تضع الجلود الطبيعية على مدرجنا... نرحب بأصدقائنا في الأزياء للانضمام إلينا".

وتشتهر مكارتني ببساطة تصميماتها. وارتدت ميغان ماركل في حفل زفافها فستاناً من تصميمها، وكذلك المذيعة الأميركية أوبرا وينفري، ومحامية حقوق الإنسان أمل كلوني.


(أسوشييتد برس, العربي الجديد)

دلالات

تعليق: