سبعة مشاكل أمام فالفيردي قبل مواجهات برشلونة المقبلة

20 نوفمبر 2019
الصورة
على إرنيستو فالفيردي إيجاد الحلول المناسبة لبرشلونة (Getty)
+ الخط -
سيكون نادي برشلونة الإسباني، على موعد مع فترة نارية مرتقبة، بعد التوقف الدولي لهذا الشهر من نوفمبر/تشرين الثاني، إلى غاية ديسمبر/ كانون الأول المقبل، حيث سيخوض لاعبوه العديد من المباريات الهامة، سواء على الصعيدين الأوروبي أو المحلي.

ومن أجل تجاوز هذه الفترة بسلام، سيكون أمام المدير الفني للفريق الكتالوني، الإسباني إرنستو فالفيردي، ضرورة معالجة سبعة أمور من أجل وضع الفريق على السكة الصحيحة، خاصة بعد المستوى المتذبذب الذي يقدمه الفريق منذ بداية الموسم، بحسب ما ذكرته صحيفة "ماركا" الإسبانية.

وسيلعب برشلونة بعد التوقف الدولي، وإلى غاية شهر ديسمبر/ كانون الأول، مواجهات من العيار الثقيل، على غرار مباراتي دوري أبطال أوروبا ضد ناديي بوروسيا دورتموند الألماني وإنتر ميلان الإيطالي، وكذلك في الدوري الإسباني بمواجهات ستكون أهمها ضد أتلتيكو ومدريد و"الكلاسيكو" المؤجل ضد الخصم العنيد ريال مدريد.

مشاكل الدفاع

أول الأزمات التي سيكون لزاماً على فالفيردي، معالجتها في تشكيلة الفريق بعد فترة التوقف الدولي، هي مشكلة خط الدفاع الذي بات يتلقى العديد من الأهداف في شباك حارسه الألماني مارك أندريه تير شتيغن، أخيراً، حتى في تلك المباريات السهلة مثلما حدث ضد سلافيا براغ التشيكي ذهاباً بدوري أبطال أوروبا، وبقاء نفس المشكلة قد يُهدد حظوظ الفريق في هذا الموسم.

دمج اللاعبين المهمشين

كما سيكون أمام مدرب نادي فالنسيا الأسبق، ضرورة استعمال الأوراق الأخرى للاعبين الذين لم ينالوا فرصتهم الكاملة خلال الموسم الحالي، وقد يشكلون حلولاً ناجحة للخط الخلفي، على غرار الشاب الإسباني جونيور فيربو، والفرنسي صامويل أومتيتي، والظهير الأيمن السنغالي الشاب موسى واقي، لا سيما أنّ هذا الأخير قيل الكثير عن إمكاناته الفنية.

الإصابات

أما الأمر الثالث الذي سيكون فالفيردي مطالباً بمعالجته، فهو مشاكل الإصابات التي نخرت جسد الفريق كثيراً في هذا الموسم، واشتكى منها المدير الفني مراراً في تصريحاته الصحافية، وعليه قد يلجأ المدرب الإسباني إلى تغيير طريقة العمل في النصف الثاني من هذا الموسم.

تصريف الزوائد

تحاول إدارة نادي برشلونة تصريف اللاعبين الزائدين الذين خرجوا من حسابات فالفيردي، إذ عبّر الأخير، في تصريحاته الأخيرة لوسائل الإعلام المحلية، عن رغبته بضرورة الاستغناء عن الثنائي إيفان راكيتيتش والشاب الإسباني كارليس آلينا، فالكرواتي كان على مشارف الخروج في سوق الانتقالات الصيفية الماضية، لكن ذلك تأجل بسبب الإصابة التي تعرض لها، إلا أن مغادرته أصبحت حتمية في الشتاء، شأنه شأن ألينا الذي لم يتم الاعتماد عليه هذا الموسم في أي مباراة سواء بالبطولات المحلية أو القارية.

استعادة مستوى المدافع بيكيه

هذه المهمة هي الأكثر تعقيداً أمام فالفيردي، حيث ما يزال المدافع الإسباني جيرارد بيكه بعيداً عن مستواه المعهود، منذ عدة أسابيع، واستعادة النسخة الفضلى منه لمعاجلة مشاكل الدفاع ستكون أمراً صعباً، خاصة مع توجه اللاعب للتركيز على أمور أخرى تخص مشاريعه التجارية خارج نادي برشلونة.

ضبط الفرنسي ديمبلي

تعد مشكلة المهاجم الفرنسي عثمان ديمبلي من بين أكثر المشاكل التي يعاني منها الفريق منذ فترة ليست بالقصيرة، وهو ما أكده سكرتير النادي إيريك أبيدال الذي كشف، في آخر تصريحاته الصحافية، عن العمل في برشلونة مع المدرب فالفيردي، من أجل تسهيل عملية تكيّف اللاعب مع فلسفة النادي.

تجاوز عقبة بوروسيا دورتموند

آخر الأمور التي على المدرب فالفيردي معالجتها في هذا الظرف الصعب الذي يمرّ به الفريق، خلال الآونة الأخيرة، هو تحقيق فوز مريح على حساب نادي بوروسيا دورتموند الألماني الأسبوع المقبل، ضمن منافسات الجولة الخامسة من مسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث إن استعادة الثقة ستبدأ بتجاوز هذه العقبة، وعبره سيتم دخول الفريق المباريات الصعبة الأخرى براحة أكبر.

المساهمون