ساويرس يريد شراء جزيرة وإقامة دولة...ماذا عن رواتب الموظفين؟

ساويرس يريد شراء جزيرة وإقامة دولة...ماذا عن رواتب الموظفين؟

02 سبتمبر 2015
الصورة
يُعاني الموظفون في شركات ساويرس من عدم دفع رواتبهم(فيسبوك)
+ الخط -
بينما يُعاني اللاجئون من صعوبات وتحدّيات تصل إلى حدّ الموت غرقاً في طريقهم إلى بلدان أوروبيّة، واستعار الخطاب المناهض لهم في بعض الدول والدعوة لطردهم، كان رجل الأعمال المصري، نجيب ساويرس، يطرح "حلولا" على حسابه في "تويتر".

في تغريدة له، مساء أمس الثلاثاء، كتب ساويرس: "اليونان أو إيطاليا، بيعوني إحدى الجزر، وسأعلن استقلالها، وأستقبل اللاجئين فيها، أوفّر لهم فرص عمل، ليبنوا وطنهم الجديد". وتابع في تغريدة أخرى: "فكرة مجنونة؟ على الأقل حَلٌّ وقتي إلى حين عودتهم إلى بلدانهم".

كتب ساويرس "الحلّ المبتكر" ليجد سيل تعليقات على الأمر. وبينما اعتبر البعض أنّ "الفكرة جيدة جداً"، دعاه البعض الآخر إلى تنفيذ مشاريع في مصر، لأنّ الشعب المصري بحاجة أيضاً إلى الوظائف في ظل الأوضاع المعيشيّة. وسأله عدد من المغردين "لماذا لا تفعل ذلك في الجونة؟". والجونة هي منطقة سياحية على البحر الأحمر في مصر، وتملكها عائلة ساويرس. ليُجيب أنّه "يحتاج لذلك موافقة الحكومة المصرية، وبأنّ لا وظائف فيها".

وأشار مغرّدون آخرون إلى أنّ الموظفين في شركات وقنوات نجيب ساويرس لا يتلقّون رواتبهم، فقال أحدهم: "نجيب ساويرس بيفكر يشتري جزيرة ويستضيف اللاجئين.. حد يقوله يدفع مرتبات موظفيه الأول ولا يدفع الفلوس اللي إيهاب طلعت ناصب فيها ع الناس!".

اقرأ أيضاً: الصحافة الأجنبية: اهتمام مستجدّ بقضية اللاجئين

المساهمون