سان سباستيان… درّة الساحل الإسباني

ميسون شقير
15 مارس 2017
+ الخط -
ستلاحِظ، وأنت تتجوَّل في مدينة سان سباستيان الخلابة، وهي مدينة سياحيّة مُتميّزة تقع شمال شرق شبه جزيرة إسبانيا، أن غالبيّة مبانيها، هي مبان جديدة. وذلك لأن هذه المدينة مرّت بحرائق كثيرة كانت قد التهمت معظم أبنيتها القديمة. وقد كان آخر هذه الحرائق، وأشدها، تلك التي اندلعت أثناء الاحتلال النابليوني لها.

لكنّ المدن مثل النساء، تعودُ وترمّم نفسها، وتنقذ كلّ من يسكن قلبها من الاندثار، وتبثُّ فيه الحياة من جديد. لذلك فقد عادت المدينة بفضل جهود أبنائها.
اشتهرت سان سباستيان أكثر وأكثر بفضل المهرجان السينمائي الدولي الذي يُقام فيها سنوياً، مما جعلها تتحوّل خلال فترة قصيرة إلى عاصمة السياحة الصيفية في إسبانيا، وما جعلها تعودُ وتمتلئ بالناس القادمين إليها من كل بقاع الأرض، كي يكحّلوا قلوبهم بالجمال وبالشمس وملح البحر الذي يغسل الروح.
اهتمَّت الدولة، مُؤخَّراً، بالمدينة بشكل كبير، وجعلتها ترتبط بشبكة القطارات الإسبانية التي توصلها لكل نقطة من إسبانيا. كما ترتبط المدينة بشبكة مواصلاتها بعدة مدن ودول مجاورة وقريبة منها، مثل ارتباطها بقطار سريع حديث بالبرتغال وفرنسا.
وقد أنشِئَت في المدينة لدعم السياحة عدّة مطارات تعمل كلها في محيطها، وبجودة رائعة، فهناك مطار "سان سباستيان" الذي يبعد عن مركز المدينة 20 كيلومترًا، ومطار Biarritz في فرنسا، ويبعد عنها 50 كيلومترًا. وهناك مطار بلباو (Bilbao) ويبعد عنها 100 كيلومتر. كما يبعد مطار "فيتوريا" عن سان سباستيان قرابة 114 كيلومترًا. وهذا ما يجعل الوصول اليها سهلاً وسريعاً من أي اتجاه، ويجعل السماء تتباهي بالقلوب التي تحملها كل هذه الطائرات القادمة لكي تحط فيها.
إنّ مناخ سان سباستيان المعتدل على طول السنة، شكّل عاملاً جذاباً جدًا للسياحة طيلة أشهر السنة. لكن تبقى أشهر الصيف الأفضل للسياحة، وذلك لاعتدال صيفها وطوله، ولكثره شواطئها التي تروي عطش الروح.



ذات صلة

الصورة
منتجع سلوى (معتصم الناصر/العربي الجديد)

اقتصاد

يعتبر منتجع وفلل شاطئ سلوى، أحدث المشاريع السياحية لـ"كتارا" للضيافة، ذراع جهاز قطر للاستثمار في قطاع الفندقة والسياحة. وتدير المنتجع شركة هيلتون العالمية، ويتمتع بموقع استراتيجي على بعد نحو 85 كيلومتراً، جنوب غرب الدوحة.
الصورة
انفجار في مدريد-تويتر

سياسة

قُتل اثنان على الأقل، اليوم الأربعاء، جراء الانفجار العنيف الذي ضرب مبنى وسط العاصمة الإسبانية مدريد.
الصورة

اقتصاد

خارج إطار تدابير كورونا الاستثنائية، تمكنت مقدونيا، بفضل معالمها السياحية المتميزة وطبيعتها الخلابة، من حجز موقعها على الخريطة السياحية العالمية على مدى السنوات الماضية.
الصورة
 هل تذكر آخر هزيمة أوروبية لبرشلونة في ملعبه؟

رياضة

تأهل فريقا برشلونة وأثلتيك بلباو إلى نهائي كأس السوبر الإسباني لكرة القدم، بعدما فاز برشلونة على نظيره ريال سوسيداد بالترجيح، وقهر بلباو ريال مدريد فتأهلا للنهائي المقرر الأحد.

المساهمون