سامي كليب يستقيل من قناة "الميادين"

22 نوفمبر 2019
الصورة
لم يفصّل كليب أسباب الاستقالة (تويتر)
+ الخط -
أعلن الإعلامي اللبناني سامي كليب، عن استقالته من قناة "الميادين"، اليوم الجمعة، "انسجاماً مع أفكاره وقناعاته وضميره".

ونشر كليب تغريدة على موقع "تويتر" جاء فيها: "انسجاماً مع أفكاري وقناعاتي وضميري، استقلتُ اليوم من قناة (الميادين) متمنياً لها دوام التقدم والنجاح"، من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.
وكان كليب يقدّم برنامج "لعبة الأمم" على القناة الموالية لإيران و"حزب الله".

لكن مصادر مقربة من كليب قالت لـ"العربي الجديد"، إنه لم ينسق مع إدارة "الميادين" في ما يتعلق بالمقابلة الخاصة التي أجراها برفقة الإعلامي نقولا ناصيف، مع الرئيس اللبناني ميشال عون، في 12 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، ما دفع القناة إلى اتخاذ إجراء عقابي بحقه.

وقد يكون هذا التوتر سبباً لاستقالة كليب. كما أن المصادر نفسها لفتت في حديثها لـ"العربي الجديد"، إلى أن حالة فتور تحكم الجو بين كليب و"الميادين" منذ 5 سنوات، إذ يكتفي بالحضور إلى مقرّها عند موعد تصوير برنامجه فقط.

وحاول "العربي الجديد" الاتصال بكليب، لكن خطه مغلق.


وقد دأبت القناة منذ بدء الانتفاضة اللبنانية في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي على شيطنة المتظاهرين والتحريض ضدهم علناً، سواء في برامجها أو في منشورات العاملين فيها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولا يمكن التكهن بما إذا كانت استقالة كليب من "الميادين" ستفتح الباب أمام استقالات أخرى، كما حصل في صحيفة "الأخبار" التي استقال منها صحافيون على خلفية تعاطيها مع الانتفاضة الشعبية.

دلالات

المساهمون