سامباولي يهاجم المجتمع الأرجنتيني والسبب ميسي

سامباولي يُهاجم المجتمع الأرجنتيني والسبب ميسي

30 ابريل 2019
سامباولي مدرب منتخب الأرجنتين سابقاً (Getty)
+ الخط -
تتغير حالة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، مع اقتراب كلّ مباراة مع منتخب "التانغو"، كما تسوده حالة من التردد، بسبب المعاملة التي يلقاها من أبناء بلده، والانتقادات التي يتجرّعها مع كلّ نتيجة سلبية، أو ظهورٍ مخيب، حتى وإن كان المردود العام للفريق سيئاً، وهو الأمر الذي طرحه المدرب السابق خورخي سامباولي.

وهاجم سامباولي المجتمع الأرجنتيني، في تصريحات دافع فيها عن "البولغا"، وعطائه مع الفريق، إذ اتهم المجتمع بصفة غير حضارية، وقال: "ميسي يعاني كثيراً في الأرجنتين، وهو ضحية مجتمع يحب تدمير كلّ ما هو جميل، عوض الاستفادة من الناجحين".

وتابع حديثه: "لقد دربت أحسن لاعب في العالم، لا أعلم إن كان الأحسن في التاريخ، وهو الذي سجل 600 هدف في أوروبا، وحطّم كل الأرقام، لكن عندما يصل لبلده، يتعرض لجميع أنواع الانتقادات".

وتوجّه سامباولي برسالة للشعب الأرجنتيني، دعاه فيها للتحلي أكثر بروح المسؤولية، والأخذ بالجانب الإنساني من القضية، وواصل بالقول: "بغض النظر عن قدراته، ميسي إنسان وليس آلة، الأرجنتينيون لا يحبون ميسي كما يُحبه جمهور برشلونة، إنه يعاني كثيراً من هذه الحقيقة، حسبما رأيته عن قرب، هو لا يستطيع إثبات قدراته للعالم عندما يلعب مع الأرجنتين، فالمجتمع الأرجنتيني لا يرحم".

وأنهى الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم عقد سامباولي بعد إقصاء الأرجنتين في كأس العالم، عند مواجهة البطل فرنسا في ثمن نهائي المنافسة، ليخلفه المدرب الحالي ليونيل سكالوني.

(العربي الجديد)

المساهمون