ساعات صيام طويلة للمشجعين العرب ببداية مونديال روسيا

ساعات صيام طويلة للمشجعين العرب ببداية مونديال روسيا

04 يونيو 2018
الصورة
أجواء شهر رمضان في روسيا (Getty)
+ الخط -
سيواجه المشجعون واللاعبون العرب ببطولة العالم لكرة القدم، في الأيام الأولى بعد قدومهم إلى روسيا، ساعات صيام طويلة، إذ يصادف انطلاق كأس العالم خلال الأيام من شهر رمضان، حيث سيحل موعد الإفطار عند حوالي الساعة التاسعة والثلث مساء بتوقيت موسكو. أضف إلى ذلك عدم توفر حيز زمني كاف بين الإفطار والسحور في ظل حلول موعد الفجر قبل الساعة الثانية ليلا، ما يعني أن فترة الصيام ستزيد عن 19 ساعة.

وفي هذا الإطار، تقدم اختصاصية التغذية، غوزيل أوفتشينيكوفا، عددا من النصائح لمن قرروا الصيام في هذه الظروف القاسية للحد من صعوبة الامتناع عن الطعام والشراب.


وتقول أوفتشينيكوفا لـ"العربي الجديد": "أثناء الإفطار يفضل تناول وجبات طبيعية وتفادي تناول الدهون، لأنها قد تكون ثقيلة على الجهاز الهضمي، وكلما كانت الوجبات أبسط، كان من الأفضل، كما يجب بدء تناول أي وجبة بشرب المياه".

وتضرب اختصاصية التغذية أمثلة على الأنواع المناسبة من الطعام، قائلة: "يمكن تناول لحم وسمك مطهو ببطء أو داخل فرن أو على البخار، أو شربة وحبوب وخضروات وفواكه وزيوت، على أن تتجنبوا المخبوزات، ويفضل استبدالها بالفواكه المجففة أو العسل".

وفيما يتعلق بالمشروبات، تضيف: "لتفادي زيادة الضغط على الكلى، يفضل الامتناع عن تناول الشاي والقهوة مع الاكتفاء بلتر أو لتر ونصف اللتر من الماء والعصائر الطبيعية".

وتنصح أوفتشينيكوفا ببدء السحور بشرب المياه ثم تناول أطعمة خفيفة مثل فواكه مجففة وجبن أبيض ووجبات نباتية قليلة الدهون أو لحوم لمن سيقوم بتمرينات جسدية نهاراً، مضيفة أن النوم لمدة ساعة أو ساعة ونصف الساعة أثناء النهار سيزيد من قدرة المرء على التحمل.

من جهتهم، شارك أبناء من الجالية العربية بموسكو "العربي الجديد" تجاربهم في الصيام في أشهر الصيف في السنوات الماضية، مشيرين إلى أن ساعات الصيام الطويلة تعوض بتدني درجات الحرارة مقارنة بالمنطقة العربية، مما يخفف من العطش.

وقال مصطفى، وهو فلسطيني من لبنان يقيم في روسيا منذ أكثر من 20 عاما: "المشكلة الأكبر في أشهر الصيف هي عدم توفر حيز كاف من الوقت بين المغرب والفجر، مما يجعل من تناول السحور أمرا صعبا، نظرا لعدم الشعور بالجوع بعد".

وأضاف: "لكنني أتغلب على الأمر بعدم تناول وجبة الإفطار كاملة بعد المغرب، بل أتناول الحساء وبعض المأكولات الخفيفة، ثم أؤدي الصلاة، ثم يأتي موعد السحور".

أما شريف، وهو مصري مقيم في موسكو منذ عدة ساعات، فلخص الفرق بين صعوبات الصيام بين روسيا ومصر، قائلا: "الصعوبة الرئيسية في مصر هي العطش بسبب ارتفاع درجات الحرارة، ولكن هنا الجوع نظرا لطول ساعات الصيام، وتوجد أيضا صعوبة في أداء الفرائض في ظل قلة الوقت بين صلاة العشاء والتراويح والفجر".

وفي ظل غياب أي مظاهر رمضانية في روسيا، يجتمع كثيرون من العرب المقيمين لتناول الإفطار سوية بين الحين والآخر، مما يقلل من شعورهم بالغربة، بينما لن يعاني المشجعون من ذلك نظرا لقدومهم بمجموعات كبيرة من السعودية ومصر وتونس والمغرب.

المساهمون