ساري يشنّ هجوماً لاذعاً بعد إقالته من يوفنتوس

09 سبتمبر 2020
الصورة
عاني ساري كثيراً مع يوفنتوس قبل إقالته (Getty)
+ الخط -

عادت تقارير إعلامية إيطالية لتكشف كواليس جديدة تخص إقالة المدير الفني ماوريسيو ساري، الشهر الماضي، من تدريب نادي يوفنتوس بطل "الكالتشيو"، والتي جاءت بعد الإقصاء من دور (16) لمسابقة دوري أبطال أوروبا أمام فريق أولمبيك ليون الفرنسي.

ووفقاً لصحيفة "كوريري دي تورينو" الإيطالي، فإنّ ساري لم يتردد في مهاجمة رئيس نادي يوفنتوس، أندريا أنييلي، بعد علمه بقرار إقالته؛ إذ خاطبه بقوله :"لقد أقلتموني لكن هذا الفريق لا يمكن تدريبه".

وتبقى إدارة "السيدة العجوز" مطالبة بدفع راتب 6 ملايين يورو لماوريسيو ساري، مع تبقى سنة من عقده، وهذا بسبب رفض مدرب نابولي السابق فسخ عقده بالتراضي، ما أجبر يوفنتوس على فسخه من جانب واحد فقط.

وتم الإعلان عن إقالة ساري من منصبه، يوم 8 أغسطس/ آب الماضي، بعد الفوز على ليون 2-1، إلا أن ذلك لم يكن كافياً لتأهل الفريق إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، رغم أن ساري تمكن من قيادة الفرق للفوز بلقب "الكالتشيو" بصعوبة، لكن بمستوى متواضع قدمه رفاق البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وتم تعيين اللاعب الإيطالي المعتزل، أندريا بيرلو، كمدير فني جديد ليوفنتوس، في قرار شكل مفاجأة كبرى للمتابعين، كونه لا يملك أي خبرة تدريبية ولم يسبق له الإشراف على أي نادٍ وفي جميع الفئات السنية.

المساهمون