ساخرون من اجتماع للسيسي بقبائل ليبية: ندخل إثيوبيا

16 يوليو 2020
الصورة
ذكر المصريون السيسي بالأزمة الليبية (تيبولت كاموس/Getty)

التقى اليوم الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، مع وفد رؤساء مشايخ شرق ليبيا، وبدورهم قاموا بتفويض السيسي والقوات المسلحة المصرية للتدخل في ليبيا. وحاز اللقاء وما أسفر عنه من تصريحات وقرارات، اهتماماً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وسخر بدر: "طب ندخل إثيوبيا اللي هتجيب أجلنا". وكتبت أسماء: "ما شاء الله القبائل الليبية رجعت تمارس أنشطتها التي اعتادت عليها في زمن القذافي، التطبيل والتهليل والمبايعة. مفيش أسهل من استرضائهم، رز ولحمة وتذكرة سفر، العالم كله بمن فيهم السيسي يدرك أن هؤلاء ليس لهم ثقل سياسي على مستوى ليبيا. الاستعانة بهم في هذا الوقت يعكس موقفاً مصرياً يائساً".

وشارك حسن عبدالرحمن: ‏"كلمتين ونص، إثيوبيا أعلنت ملء الخزان، وفي هذا كارثتان على مصر، الأولى العطش، الثانية إذا السد انهار غرقت مصر والسودان، ماذا يفعل السيسي في مواجهة هذه الكارثة؟ يقوم بجمع شلة منافقين ليبيين على إنهم شيوخ قبائل ويجلسون يهددون في حكومة ليبيا الشرعية، نظام السيسي فقد عقله وبوصلته، وبقاؤه مدمر".

وأكد السيسي للوفد الليبي سعيه لتحقيق مستقبل أفضل لبلادهم، فكتبت ولاء ساخرة: "‏والقبائل تدبدب عاوزين كباري عاوزين كباري".

‏وأضاف حساب باسم ضد الانقلاب: "‏السيسي في لقاء مشايخ قبائل شرق ليبيا، إحنا هدفنا تفعيل إرادة الشعب الليبي من أجل مستقبل أفضل، طيب ما تخليك في الشعب المصري الشقيق اللي سحقته هو وإرادتهم بالحديد والنار، من أجل استمرار طغيان العسكر وفسادهم ونهبهم لثروات البلاد"؟

وعلّق هيمان على من يعلنون دعم تدخل الجيش المصري: "‏مافيش حاجه اسمها لا نملك إلا الدعم، هل لو الجيش تورط في قتل أبرياء هاتدعمه؟ وهل لو مات عساكر غلابه هاتعرف تعوض أهاليهم؟ وهل لما ربنا يسألك هتقله لا أملك إلا الدعم؟ الجيش مش محتاج يتورط في حرب تضعفه، مافيش أي اعتداء عليك وليبيا نفسها شعبها منقسم لاتنين، نص مع حفتر ونص مع الوفاق".

ومستعيداً تصريحاً سابقاً كتب صابر: ‏"السيسي في لقائه مشايخ قبائل ليبيا اليوم: الخطوط الحمراء التي أعلنت عنها من قبل في سيدي براني، هي بالأساس دعوة للسلام وإنهاء الصراع في ليبيا، إن مصر لن تقف مكتوفة الأيدي في مواجهة أية تحركات تشكل تهديداً مباشراً قوياً للأمن القومي، سرت لم تعد خطاً أحمر!!".

‏‎وعن تصريح السيسي بطلب موافقة البرلمان المصري على دخول ليبيا، سخر طارق: "ما شاء الله، إحنا عندنا برلمان، وكمان ممكن يوافق أو مايوافقش".