ساخرون: #السيسي يدعم الصين بجهاز "الكفتة" لمواجهة #كورونا

02 مارس 2020
الصورة
سخرية من سفر وزيرة مصرية إلى الصين (فرانس برس)
+ الخط -
سخرية شديدة استقبل بها رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، سفر وزيرة الصحة هالة زايد للصين بأمر من الرئيس عبد الفتاح السيسي، بدعوى مساعدة وتسليم مساعدات طبية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، في وقت تتجنب كل دول العالم السفر إلى هناك.  

وتصدر وسما #هالة_زايد و#الصين قائمة الأكثر تداولاً، لتقع الوزيرة من جديد في مرمى نيران المغردين. في حين احتفت الكتائب الإلكترونية بالقرار، واعتبرته شجاعة من زايد، وإنجازاً للسيسي، وهو ما سخر منه معلقون.

‏وسخرت أحلام: "وزيرة الصحة تزور الصين النهارده فى رسالة تضامن من النحنوح في محنتها مع الكورونا.. وبما اننا أصحاب واجب فميصحش تروح إيديها فاضية فهتاخد معاها زيارة على ما قسم.. وطبعاً الصين مش هتسكت وترجعها إيديها فاضية لازم تديها حاجه حلوة للعيال.. عندما يكون فكر أم سكسكة هو السياسة العليا للبلاد".

وذكر حسين أبو عمر باللواء عبد العاطي مخترع جهاز الكفتة: "‏كنت متأكد أنك مش هتسيب البشرية تهلك وانت واقف تتفرج.. الله عليك يا عبد العاطي كفتة.. كدة عرفنا وزيرة الصحة راحت الصين ليه. #وزيرة_الصحة". ورأت جودي مالك: "‏‎#وزيرة_الصحة.. مشوار الصين ده معناه إن المرض في مصر انتشر واحنا مش قادرين نعالج الناس.. ربنا يستر".

وغرد محمد سالم: "‏سر زيارة وزيرة الصحة إلى الصين هو انها تحمل عرضاً بأن مصر تعطي الصين تكنولوجيا جهاز علاج الفيروسات للمخترع ابراهيم عبد العاطي لتستخدمه الصين في علاج فيروس كورونا مقابل وقف الصين دعمها وتمويلها لسد النهضة حيث إن الصين هي أكبر ممول لسد النهضة".

بينما أكد محمد طارق: "‏هي المشكلة مش في إن وزيرة الصحة سافرت الصين، بالعكس أنا معنديش مانع في ده إطلاقًا. المشكلة الحقيقية لو فكرت لا سمح الله إنها ترجع مصر تاني".

وقالت "نون": "‏قبل ساعات تم حظر دخول المصريين إلى الكويت والسعودية وقطر ووقف التأشيرات.. بعد إعلان فرنسا وكندا وتايوان عن حالات إصابة بالكورونا قادمة من مصر السيسي اجتمع مع وزيرة الصحة وأصدر تعليماته: وزيرة الصحة تسافر إلى الصين.. الصين حلوة". وتوقع أحمد سليمان: "‏وزيرة الصحة في الصين: اذا مكنش سليم النظر اللى زي حالاتي يساعد عاجز النظر اللى زيك لامؤاخذة يعني يبقى قول على الدنيا السلام".

وتعجب عصام محمد: "‏من خوفنا من الفيروس وحرص العالم كله واتخاذ اللازم.. قررت مصر تبعت وزيرة الصحة للصين للتضامن مع الصين وتقديم هدية وحلول.. واحنا عندنا في المستشفى بنعمل تحليل أنيميا بالعافية.. والله الموفق والمستعان".

كما توقع خالد إبراهيم: "‏‎#وزيرة_الصحة الكدابة اللي بتقول انها مسافرة عشان تساند الصين.. الهانم مسافرة عشان تعرف وتتعلم أفضل الطرق لعلاج الفيروس في حالة انتشاره في مصر.. لأن في أكتر من دولة فضحتنا وقالت ان وصلهم عائدون من مصر، حاملين للمرض.. ده غير كلام الدكاترة المصريين اللي بيأكدوا انه مصر فيها كورونا ".

المساهمون