زي جندي إسرائيلي يباع في "هالويين" يثير جدلاً

28 أكتوبر 2015
طفل بزي جيش الاحتلال وآخر بزي رجل الشرطة (غيتي)
+ الخط -


تعرّضت محلّات وول مارت الأميركية الشهيرة لانتقادات وموجة غضب عارمة، جرّاء بيعها زي جندي إسرائيلي للأطفال بمناسبة "هالويين".

وتبيع وول مارت الزي بما يقارب 27 دولاراً ومعه لعبة مدفع رشاش أو بندقية. وقد كتب الكثير من الأشخاص مراجعات وتعليقات لاذعة على الموقع الرسمي لمحلات "وول مارت" على الإنترنت.

واتّسمت بعض التعليقات بطابع السخرية، إذ كتب أحدهم: "الطفل الذي سيرتدي زي الجيش المختار، سيتمكّن من الذهاب إلى بيت صديقه ودخول غرفة نومه والاستيلاء على جميع ألعابه، مدّعياً أنّ الله أعطاه الحق بالحصول عليها".

ويكمل التعليق أنّه في حال اعترض الصديق الصغير في وجه صاحب زي الجيش الإسرائيلي، سيواجهه الأخير بالقوّة والهجوم عليه ويتّهمه بمعاداته للسامية وحقّه في الدفاع عن الغرفة الجديدة التي منحها له الله...

آخرون فضّلوا التعليق على وسائل التواصل الاجتماعي، ومنها "تويتر"، وباستهزاء قال أحدهم: "إذن سيطرق بابي أطفال صغار يوم السبت القادم ويقولون: خدعة أو... يا للروعة منزلك جميل. أخرج منه".

idf 2 









اقرأ أيضاً: تجمّع حاشد في باريس تضامناً مع الانتفاضة
المساهمون