زيدان يخرج عن وقاره عقب فوز حاسم في غرناطة

14 يوليو 2020
الصورة
ريال مدريد بات قريباً من حسم اللقب (ديفيد بوستامانتي/Getty)

اعتاد زين الدين زيدان الظهور بشخصية هادئة ووقورة منذ بداية مسيرته التدريبية في ريال مدريد، مبتعدا عن التصرفات المتهورة أو الانفعالات الكبيرة، كما كان يفعل في فترة اللعب، لكنه لم يتمكن من كبح مشاعره عقب فوز حاسم في غرناطة.

وأطلق زيدان صرخة مدوية عقب صفارة النهاية والفوز 2-1 على الفريق المضيف، واعتبرته وسائل الإعلام الإسبانية رد فعل غريبا من المدرب الفرنسي، لكنها ربما كانت صرخة تحرر من الضغوط، بعد أن أصبح على بعد نقطتين من لقب الليغا.

وقالت صحيفة (آس) في عنوان: "رد فعل غريب وغير متوقع من زيدان"، بينما علق المدرب على تصرفه قائلا: "صرخت لأنني كنت أعاني"، حيث توترت المباراة في الشوط الثاني بعد أن كان غرناطة قريبا من التعادل، وأنقذ سرجيو راموس فرصة على خط المرمى في الدقائق الأخيرة.

وقال زيدان في المؤتمر الصحافي عقب الفوز: "كانت صرخة فرح لأن كرة القدم تشمل معاناة، صرخت لأنها ثلاث نقاط مهمة جدا، صرخت لأنني أردت أن أقول للاعبين إنهم خاضوا مباراة رائعة وأنا سعيد بهم".

وسيحسم الريال اللقب في ملعبه الحالي "دي ستيفانو" إذا هزم فياريال يوم الخميس قبل جولة واحدة على نهاية الموسم.

📣 VAMOOOOOOS!!!! 📣

El grito de un entrenador que lleva 9 partidos consecutivos ganados y que tiene #LaLiga a sus pies. 🏆

El gran Zinedine Zidane 🇫🇷 👏👏👏

Y no olvidemos las frases de @cristobalsoria "Zizu entrenado" "Casimiro titula" pic.twitter.com/ct9O8JbfpG

— Soy Fan Madrid (@Soyfanmadrid1) July 14, 2020