زيدان في أزمة مع إدارة الملكي رغم كسب رهان "الكلاسيكو"

05 مارس 2020
الصورة
المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان (Getty)
+ الخط -
قاد المدير الفني الفرنسي، زين الدين زيدان، ناديه ريال مدريد لتحقيق فوز باهر أمام غريمه برشلونة في "الكلاسيكو"، وقدّم "الملكي" أداءً مميزاً توّجه بثنائية رائعة، غير أن ذلك على ما يبدو، لم يكن كافياً.

ويعيش زيدان في أزمة جديدة، رغم إدخاله الفرحة إلى قلوب جماهير ناديه، بعد أن كشفت صحيفة "سبورت" الكتالونية، عن تواصل مسؤولي "الملكي" مع المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينيو، الذي يعتزم العودة إلى التدريب بداية من الموسم المقبل.

ويبدو أن تذبذب أداء ريال مدريد، وسوء نتائجه في بعض المباريات، جعلت عودة زيدان قراراً قد يندم عليه طويلاً، بعد أن عاد الحديث بكثرة عن بوكيتينيو في الفريق، ودخول ممثلين للنادي المدريدي في تواصل معه.


وعاش زيدان ضغطاً كبيراً خلال المؤتمر الصحافي، الذي سبق مباراة برشلونة، عندما برّر الخسارة التي تلقاها الفريق في رابطة أبطال أوروبا، أمام نادي مانشستر سيتي، داخل دياره بهدفين لهدف، وهو ما جعل قدرة النادي على تحقيق أحد أهم أهدافه محل شكوك كبيرة.

وساءت علاقة الفرنسي مع الإعلاميين الإسبانيين في الآونة الأخيرة، إثر الضغط الذي تفرضه الأخيرة عليه، رغم الموسم الطيب الذي يحققه في الدوري الإسباني، وتصدّره له على حساب برشلونة بفارق نقطة واحدة.

وسيكون اختبار رابطة أبطال أوروبا، في إياب الدور ثمن النهائي أمام مانشستر سيتي، فرصة لـ"زيزو" من أجل تثبيت أقدامه مع الفريق الذي قاده للتتويج باللقب في 3 مناسبات متتالية.

المساهمون