زياش ينثر سحره بالأبطال بأسرع هدف ويقود أياكس للانتصار

زياش ينثر سحره بالأبطال بأسرع هدف ويقود أياكس للانتصار

27 نوفمبر 2019
الصورة
فرحة زياش بهدفه بشباك ليل الفرنسي (Getty)
+ الخط -

يواصل النجم المغربي حكيم زياش مهاجم نادي أياكس أمسترادم الهولندي توهجه مع فريقه، الذي قاده إلى الفوز على مُضيفه ليل الفرنسي بهدفين مقابل لا شيء في المواجهة التي جمعت بينهما على ملعب "بيار موروا"، ضمن منافسات الجولة الخامسة في دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

ولم يُمهل نجم نادي أياكس أمستردام الهولندي أصحاب الأرض والجمهور سوى دقيقتين فقط، بعد أن استطاع هز شباكهم بهدفٍ مُبكر سكن شباك حارس ليل الفرنسي، الذي لم يستطع صده، ليصبح حكيم زياش صاحب أسرع هدفٍ بالموسم الحالي بدوري أبطال أوروبا، بحسب ما ذكره الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وعاد زياش إلى نثر سحره الكروي في دوري الأبطال، بعد أن قام بتمرير كرة عرضية بعيدة متقنة لزميله كوينسي بروميس، الذي سجل الهدف الثاني لصالح أياكس أمسترادم بشباك منافسه ليل الفرنسي في الدقيقة (59)، وسط فرحة كبيرة من مشجعي الفريق الهولندي الحاضرين في الملعب.

وبحسب شبكة "أوبتا" للإحصائيات، فإن المغربي حكيم زياش استطاع إعطاء خمس تمريرات حاسمة لزميله كوينسي بروميس، الذي تمكن من تسجيل خمسة أهداف لصالح نادي أياكس أمستردام الهولندي في البطولات المحلية والقارية.


وأضافت، أن المهاجم المغربي زياش ساهم بصناعة وإحراز الأهداف مع نادي أياكس أمستردام الهولندي في آخر سبع مواجهات لعبها الفريق في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بواقع ثلاثة أهداف وخمس تمريرات حاسمة لرفاقه.

ويقدم زياش أبرز مواسمه رفقة عملاق الكرة الهولندية فريق أياكس، على مستوى مسابقة الدوري المحلي ودوري الأبطال، الأمر الذي جعله أحد نجوم المستديرة وزاد من معجبيه في كل مكان.

وخلال لقاء أياكس وليل الفرنسي، اقتحم طفل أرضية الملعب في الدقيقة 72 من المباراة التي أقيمت بفرنسا ليعانق زياش، الأمر الذي تسبب بتوقفت المباراة لعدة دقائق، قبل أن يقوم النجم المغربي بالتحدث له ليغادر الملعب في لقطة تثبت نجومية اللاعب في الملاعب.


وبفضل تألق زياش، عاد نادي أياكس أمستردام إلى التربع على عرش المجموعة العاشرة برصيد 10 نقاط، متفوقاً بذلك على منافسيه تشلسي الإنكليزي، وفالنسيا الإسباني، اللذين تعادلا في المواجهة التي جمعت بينهما بهدفين لمثلهما، بنقطتين، فيما تجمد رصيد ليل عند نقطة يتيمة.




المساهمون