زياش يفعلها من جديد ويسجل هدفه السادس (فيديو)

29 يناير 2017
+ الخط -
وقّع حكيم زياش، النجم المغربي المحترف بصفوف نادي أياكس أمستردام الهولندي، هدفه السادس برفقة فريقه في الدوري الهولندي لكرة القدم اليوم الأحد في الجولة العشرين التي استضاف فيها رفاق الدولي المغربي، نادي أدو دن هاغ.

وتلقى زياش كرة من زميله دولبرغ في الدقيقة 11 من الشوط الأول، لينفرد بحارس المرمى سيتكوس، ويدون اسمه كهداف من هدافي الجولة العشرين، قبل أن يسجل زميله لاس شوني الهدف الثاني لمصلحة أياكس، لينتهي الشوط الأول بهذه النتيجة.

وأدى زياش، شوطاً أول مميزاً خلال مباراة أدو دن هاغ، إذ يعتبر الفوز فيها أمراً مهما لبقاء فريقه أياكس خلف متزعم جدول ترتيب مسابقة الدوري، نادي فينورد، والذي تنتظره مواجهة أمام نادي نيك نميخين اليوم الأحد أيضاً.

ويملك الدولي المغربي، في رصيده إلى حدود اللحظة 16 مباراة من أصل 20، صحبة أياكس أمستردام هذا الموسم، سجل خلالها 6 أهداف وأهدى زملاءه 5 أهداف أخرى من تمريرات حاسمة، كما خاض زياش، 4 مباريات عند بداية الموسم برفقة ناديه السابق، تفينتي، وقع خلالها هدفين مع تمريرة حاسمة واحدة، وهي الإحصائيات التي تجعل اللاعب لاعب الموسم بامتياز إلى الآن.

يذكر أن زياش، ظل مسانداً لأسود الأطلس، خلال النهائيات القارية الحالية، من خلال تتبعه لمسارهم، وتدويناته بعد كل مباراة على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي كانت مرفقة ببعض الصور، التي تتمنى حظاً سعيداً للاعبين المغاربة، وذلك على الرغم من استبعاد المدرب الفرنسي هيرفي رينار له.

(العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
ما رأي المغاربة

مجتمع

رغم تصديق الحكومة المغربية على مشروع قانون يقنّن استخدام القنب الهندي (مخدّر الحشيش) في الأغراض الطبية والصناعية في البلاد، إلاّ أنّ المواطنين ينقسمون بين مؤيد ومعارض للمشروع.
الصورة
أزياء قديمة (العربي الجديد)

مجتمع

خاضت المغربية فاطمة الزهراء وحدام وزوجها إدريس بوخير غمار مغامرة جديدة، وذلك من خلال إقامة مشروع فني يسترجع أهم ما ميز المرأة المغربية من لباس تقليدي خلال العصور الوسطى وفترة الاستعمار.
الصورة
حكاية مُعلّمة مغربية تحقق أحلامها بيدٍ واحدة

مجتمع

"يد واحدة لا تصفق لكنها تكتب"، بهذه الحكمة آمنت الشابة المغربية سعيدة زهير، التي بدأت رحلة الألف ميل بعزيمة صلبة تحدّت الإعاقة رغم كل المحن والصعوبات داخل المجتمع، متسلحة بالإرادة القوية التي تشكل الخطوة الأولى على طريق النجاح.
الصورة
مغرب (العربي الجديد)

مجتمع

ينتظر المغاربة، حالهم حال العديد من الناس في مختلف دول العالم التي تشهد تفشياً لفيروس كورونا، انتهاء أزمة الجائحة بسبب تداعياتها الكثيرة. وعلى الرغم من ارتفاع نسبة الإصابات والوفيات في مختلف المدن، يشكك بعض المواطنين في مدى فعالية اللقاح

المساهمون