زيادة حالات الانتحار في العراق.. احتلال وعنف وبطالة

زيادة حالات الانتحار في العراق.. احتلال وعنف وبطالة

26 فبراير 2016
الصورة
تراوحت الأسباب بين الأوضاع المعيشية والتدهور الأمني (فرانس برس)
+ الخط -


سجلت محافظة المثنى جنوب العراق، 24 حالة انتحار خلال العام 2014، ليرتفع العدد بذلك إلى 188 حالة خلال تسعة أعوام، ما يجعلها تتصدر المحافظات الأعلى في عدد حالات الانتحار في العراق.

وتثير هذه الزيادة غير المعهودة في العراق تساؤلات بشأن الدوافع والمبررات، غير أن منظمات اجتماعية رأت أنها تزايدت عقب الاحتلال الأميركي للعراق في 2003، وبلغت ذروتها خلال الأعوام الثلاثة الماضية لأسباب تراوحت بين الأوضاع المعيشية الصعبة والتدهور الأمني.

وسجل قسم التخطيط والمتابعة في مديرية شرطة محافظة المثنى، بحسب مديره العقيد صفاء الموسوي، "188 حالة انتحار منذ عام 2004 حتى نهاية العام الماضي، بينها 26 حالة في 2014، تراوحت أسبابها بين المشكلات النفسية والاقتصادية".

ويقول الموسوي، إن "المحافظة تتصدر المحافظات الأعلى في نسب الانتحار في العراق بين الجنسين، مقارنة بعدد السكان"، لافتا إلى تنظيم القسم ندوات خاصة لبحث الظاهرة ووسائل معالجتها، بمشاركة باحثين اجتماعيين ورجال دين وقادة أمنيين.

ويلفت إلى أن "هناك العديد من الخطوات والإجراءات التي يتبعها القسم، لاسيما تكثيف العلاج النفسي وزيادة الوعي الديني، وتوفير أماكن مخصصة للشباب لقضاء أوقات الفراغ".

وكانت مفوضية حقوق الإنسان العراقية قد نشرت في مارس/آذار 2014، إحصائية، كشفت عن تصدر المحافظات الجنوبية النسب الأعلى، وفي مقدمتها محافظة ذي قار التي سجلت 199 حالة في 2013.

وكشفت الإحصائية عن تزايد حالات الانتحار لأسباب اقتصادية واجتماعية ونفسية، لتصل إلى 439 حالة، سجل الشباب أعلى نسبها، بزيادة عن العام 2012 بنسبة 60 في المائة، باستثناء إقليم كردستان شمال العراق.

وعددت المفوضية أسبابا أخرى لتزايد الظاهرة في العراق أبرزها "التفكك الأسري والتدهور الأمني والاقتصادي".

ووفقا للإحصائية، سجلت محافظة ذي قار، 119 حالة، تلتها ديالى 76، ونينوى 68، وبغداد 44، والبصرة 33، والمثنى 16، وميسان 15، وواسط 12 حالة.

وأكدت المفوضية ضرورة أن يبادر رجال الدين، والمؤسسات الأكاديمية والإعلامية ومنظمات المجتمع المدني، لوضع برامج تثقيفية منوعة تستهدف الشباب ومختلف شرائح المجتمع، بما يحد من هذه الظاهرة.


اقرأ أيضاً: انتحار شاب وسيدة يفاقم معدلات الانتحار في مصر