زيادة الدعم الأوروبي لغزة... والحمدالله يعلن بدء الاستثمار في غاز القطاع

05 أكتوبر 2017
الصورة
التعويل على التنقيب عن الغاز لحل مشكلات القطاع (Getty)
+ الخط -

كشف سفير فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي، عبد الرحيم الفرا، اليوم الخميس، أن مسؤولين في الاتحاد أبلغوه أنه ستتم زيادة الدعم المالي المقدم للحكومة الفلسطينية، في أعقاب توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام
.

وقال الفرا، في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، صباح اليوم، إن "مؤتمرا سيعقد لمجلس الشؤون الخارجية، وسيتطرقون فيه إلى المصالحة الفلسطينية، وتمكين الحكومة من ممارسة عملها في قطاع غزة".

من ناحية أخرى، أكد سفير فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي أنه تم إبلاغه من قبل المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار ومفاوضات التوسع، جوهانس هان، أنه آن الأوان لتنفيذ مشاريع تنموية في قطاع غزة.

وبين الفرا أن هان شدد له على ضرورة البدء في مشروع محطة تحلية المياه في قطاع غزة، والتي تبلغ تكلفتها 600 مليون دولار، مبينا أن هذا المبلغ سيتم البدء في جمعه قريبا خلال اجتماع الدول المانحة في بروكسل.

ورحب الفرا ببيان بعثات الاتحاد الأوروبي الذي أشاد بتوقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية والذي قطع الطريق أمام أي حديث عن انفصال فلسطيني، قائلا: إن "هناك تجاوبا كبيرا مع ما حدث من تطورات على صعيد المصالحة الفلسطينية".

على صعيد آخر، قال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، أمس الأربعاء، إن حكومته اتفقت مع شركة يونانية للاستثمار في حقل الغاز المقابل لشواطئ غزة
.

وشرح، خلال لقاء جمعه مع الشباب في مدينة غزة، "قبل أسابيع أقنعنا شركة يونانية (من دون أن يحدد اسمها) للاستثمار في حقل الغاز قبالة شواطئ غزة".
 

وأضاف الحمد الله، وفق وكالة شينخوا الصينية، "حصلنا من الشركة اليونانية على أعلى نسبة في العالم كحصة من العائدات وهي من 55% إلى 60% غير الضرائب التي ستتم جبايتها"، معربا عن أمله بأن تسير الأمر بدون معيقات إسرائيلية.

وكانت شركة "بريتيش غاز" البريطانية، "بي جي غروب" وشركاؤها، اتحاد المقاولين وصندوق الاستثمار الفلسطيني، أعلنوا في عام 2000 عن اكتشاف حقل غاز على بعد 36 كيلومتراً غرب مدينة غزة. وحددت الكمية الموجودة من الغاز بحوالي 1.4 تريليون قدم مكعبة، أي ما يكفي قطاع غزة والضفة الغربية لمدة 15 عاما.  

وعلى صعيد وضع الشباب في قطاع غزة، أكد الحمد الله أن حكومته ستعمل على تخفيف البطالة في قطاع غزة وستعطي الشباب الأولوية.

وقال "نعدكم أن تكون الأولوية لقطاع غزة في إيجاد فرص عمل للشباب عبر صندوق التشغيل"، معلنا عن إنشاء بنك "الإنماء والتطوير" يبدأ العمل فيه مع بدء العام القادم لمنح قروض للشباب بدون فوائد لتخفيف البطالة.

ويتواجد الحمد الله على رأس وفد حكومي رفيع يضم وزراء حكومة الوفاق ورؤساء المؤسسات والهيئات الحكومية في قطاع غزة، منذ يومين، بموجب تفاهمات للمصالحة الفلسطينية.

المساهمون