زوجة نجم اليونايتد تكشف معاناته بسبب مورينيو

زوجة نجم اليونايتد تكشف معاناته بسبب مورينيو

29 ديسمبر 2019
الصورة
المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو (Getty)
+ الخط -
كشفت ميلاني دا كروز، زوجة النجم الفرنسي أنطوني مارسيال مهاجم نادي مانشستر يونايتد، عن معاناته مع "الشياطين الحمر" في حقبة المدرب البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو، الذي أقالته الإدارة من منصبه في ديسمبر/ كانون الأول عام 2018.


ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، عن زوجة المهاجم الفرنسي قولها: "لقد قلّت الدقائق التي كان يلعبها أنطوني مع مانشستر يونايتد، وبدأ الأمر يؤثر بعلاقتنا في المنزل، لأن مارسيال أصبح حينها يجلس منعزلاً في غرفته عن الجميع".

وتابعت: "لقد كان التوتر القائم بين المدرب البرتغالي ونجوم نادي مانشستر يونايتد في غرف خلع الملابس أمراً غير مريح على الإطلاق، حتى إنني توقفت عن الذهاب لمتابعة العديد من المواجهات التي خاضها الفريق في الدوري الإنكليزي أو الأبطال، حتى لا أضطر إلى رؤية مورينيو".

وأردفت: "لقد كنت أراقب ما يحدث مع زوجي في المنزل بعد المباريات. أنا كنت أواجه ذلك الأمر بنحو سيّئ للغاية، لأن الأمر جعلني أقرر عدم الذهاب لمشاهدتهم يلعبون، حتى إنني امتنعتُ عن انتقاد المدرب البرتغالي علناً عبر حساباتي الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، خوفاً من التسبب بالمشاكل لأنطوني".

وواصلت: "خلال العامين الأولين مع نادي مانشستر يونايتد، مررت بفترة صعبة جداً مع أنطوني، لأن جوزيه مورينيو لم يُشركه في المباريات، وأجلسه على مقاعد الاحتياط. لذلك انغلق مارسيال على نفسه، وعرفت أنه يعاني كثيراً، لأنه لم يكن يقول أي شيء. لقد شعرت بالحصار من شعوري بالظلم الكبير، لأنني لم أتمكن من انتقاد المدرب البرتغالي".

وأضافت: "لم يكن قراري بعدم انتقاد مورينيو بطلب من زوجي، لأنني قلت له حينها إنه يجب عليه البقاء مع نادي مانشستر يونايتد، وعندما كان يدخل المباريات حتى يلعب ويسجل مع فريقه، أردت الخروج للمدرجات حتى أصرخ بسبب المعاناة التي كنا نعيشها".

واعتبرت الصحيفة البريطانية أن تصريحات زوجة النجم الفرنسي تؤكد ما نُشر سابقاً في وسائل الإعلام المحلية، عن سوء العلاقة التي جمعت أنطوني مارسيال مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي كان يهاجمه في كل مرة تتاح له الفرصة، حتى إنه وصفه باللاعب الضعيف عقلياً، وانتقده بسبب "العبث" الذي يقوم به.


وقالت الصحيفة إن مورينيو عندما كان مدرباً لنادي مانشستر يونايتد، قرر بيع عقد النجم الفرنسي، ووضعه في سوق الانتقالات الشتوية الماضية، لكن المدرب البرتغالي لم يستطع القيام بأي شيء، بسبب إقالة إدارة "الشياطين الحمر" له من منصبه في ديسمبر/ كانون الأول عام 2019.

وأوضحت أن أنطوني مارسيال منذ رحيل مورينيو عن صفوف مانشستر يونايتد، بات يقدم أفضل أداء لديه تحت قيادة المدرب النرويجي أولي غونار سولسكاير، لأنه خاض معهم 18 مواجهة في الموسم الحالي 2019/2020، سجل فيها تسعة أهداف، بما فيها الهدفان في المباراة الأخيرة التي خاضها ضد منافسه نيوكاسل يونايتد، ضمن منافسات الدوري الإنكليزي الممتاز.

يذكر أن جوزيه مورينيو تولى الجهاز الفني مع مانشستر يونايتد في عام 2016، ولم يعجبه ما يقدمه أنطوني مارسيال، الذي جلبه المدرب الهولندي المخضرم لويس فان غال من موناكو الفرنسي، ليخوض مع البرتغالي في موسم 2016/2017 18 مباراة فقط، منها 12 كبديل.

المساهمون