زوبيزاريتا يقص شريط "السبعة المنقذين" للفريق الكتالوني!

زوبيزاريتا يقص شريط "السبعة المنقذين" للفريق الكتالوني!

26 ابريل 2014
الصورة
صورة المراكز السبعة التي سيتم تدعيمها "سبورت الإسبانية"
+ الخط -

يبدأ فريق برشلونة الإسباني خطوة جديدة لاستعادة بريقه وعودته إلى طريق البطولات، بعد موسم هزيل لم يتبق له فيه سوى الدوري الإسباني لكرة القدم، والذي يحتل فيه المركز الثالث، وقد يكون الرجل الأهم في تلك الخطوة هو المدير الرياضي للفريق أندوني زوبيزاريتا، الذي سيعاود ممارسة هوايته بالبحث عن "المنقذين السبعة" للفريق الكتالوني.

ويسعى البرسا لدخول سوق الانتقالات الصيفية المقبلة بكل قوته، وذلك للخروج ظافرا بحارسي مرمى وقلبي دفاع وظهير أيمن ولاعب وسط ومهاجم صريح، ليكونوا نواة "برشلونة الجديد" تحت قيادة "مستقبل الفريق"، الأرجنتيني ليونيل ميسي على حد تعبير رئيس النادي الكتالوني جوسيب بارتوميو.

وسيكون تدعيم مركزي حراسة المرمى والدفاع، هو الأهم في فترات الانتقالات المقبلة، بعد الأداء الدفاعي الهزيل الذي ظهر به البرسا خلال الموسم الجاري، بينما يسعى الفريق لدعم حراسة المرمى مع رحيل فيكتور فالديز المحتمل، وقرار النادي بعدم التجديد للحارس الثاني خوسيه مانويل بنتو.

حسم زوبيزاريتا أول الأسماء في حراسة المرمى الموسم المقبل، بعد التعاقد مع الألماني أندري تير شتيجن قادما من بروسيا مونشنجلاباخ، بينما يفكر الفريق الكتالوني أن يكون المقعد الخالي الآخر في هذا المركز، لحارس مرمى الفريق الثاني جوردي ماسيب، حيث تقرر أن يخوض المعسكر التحضيري للموسم المقبل مع الفريق الأول.

أما في مركز قلب الدفاع، فيبحث الفريق عن لاعب يستطيع تحمل المسؤولية منذ أول يوم له في صفوف النادي، وأن يكون مدافعا من الطراز الأول، ويجيد ألعاب الهواء (أحد نقاط ضعف البرسا هذا الموسم)، وأن يجيد بداية الهجمة لفريقه بالشكل الصحيح ويتمتع بخبرة أوروبية، بينما ستكون الصفقة الثانية للاعب أقل خبرة وسنا، ليساعد في دعم الفريق في المواسم المقبلة وفي المستقبل القريب، ولا تستبعد أيضا الإدارة الاعتماد على أحد لاعبي الفريق الثاني.

وتتوقف قوة صفقة التعاقد مع ظهير أيمن على مصير البرازيلي داني ألفيش، حيث ينتهي تعاقده مع النادي عام 2015 وستكون فترة الانتقالات المقبلة هي الأخيرة للاستفادة المادية من اللاعب قبل خروجه في صفقة انتقال حر في حالة رحيله، إلا أن رحيل اللاعب أصبح الخيار الأقرب، بعد أدائه المترنح خلال الموسم الجاري.

أما خط الوسط فسيحتاج لقائد، بعد انخفاض مستوى "المايسترو" تشافي هيرنانديز وعدم اتضاح مستقبل كل من سيسك فابريجاس والكاميروني أليكسندر سونج، ليبحث الفريق عن لاعب خط وسط يقود هجمات الفريق على أكمل وجه، وتكون أحد الأسماء المطروحة هو التشيلي أرتورو فيدال نجم وسط يوفنتوس الإيطالي، بجانب التعاقد مع الكرواتي الواعد ألين خليلوفيتش.

أما في الخطوط الأمامية تأتي رياح التغيير للبحث عن "رأس حربة صريح" وهو المكان الخالي منذ رحيل المخضرم ديفيد فيا إلى أتلتيكو مدريد، خاصة أن الفريق يحتاج إلى دعم المركز لاستعادة "عافية" هجومه، إلا أن مركز اللاعب قد يكون صداعا في رأس المدرب الجديد، بعد رحيل الأرجنتيني خيراردو تاتا مار.

دلالات

المساهمون