زهرة ليبية بين 7 قائدات للتغيير العالمي

08 مارس 2014
+ الخط -
في اليوم العالمي للمرأة، اختارت هيلين كلارك، رئيسة وزراء نيوزيلاندا السابقة والقيادية في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، سبع نساء يقدن التغيير الايجابي في جميع أنحاء العالم من، بينهن زهرة ليبية. وهذه لائحة هيلين كلارك:
نكوسازانا دلاميني زوما، رئيسة الاتحاد الأفريقي
في عام 2012، تم انتخاب نكوسازانا دلاميني زوما رئيسة الاتحاد الأفريقي، وهي أول امرأه يتم انتخابها لهذا المنصب منذ انشاء الاتحاد في عام 1963.
وتقود نكوسازانا عقداً من عمل الاتحاد الافريقي بدا فعليا في العام 2010 في ما يتعلق بشؤون المرأة الأفريقية. وقد نجحت بالفعل في اتخاذ قرارات سياسية مهمة لمعالجة قضايا المساواة بين الجنسين في أفريقيا مثل تعيين مبعوثة خاصة للنساء والسلام والأمن في أفريقيا للمرة الأولى - اعترافا بالدور الذي يمكن أن تلعبه النساء في حل النزاعات والمساهمة في تحقيق السلام. كما قامت بإنشاء البرنامج الإقليمي للاتحاد الافريقي للتمكين الاقتصادي والسياسي للمرأة.
بينيتا ديوب، رسولة السلام الأفريقية
تم تعيين بينيتا ديوب أخيراً كمبعوثة خاصه للنساء والسلام والأمن في أفريقيا. وتعتبر بطلة للنساء المتضررات من النزاعات في القارة الأفريقية، وكانت في طليعة الساعين إلى تمكين المرأة في أفريقيا من خلال منظمة التضامن النسائي الافريقي، ومن خلال عملها للتضامن مع نساء افريقيا لسنوات عديدة. دورها بالغ الأهمية، ولا سيما في ضمان سماع أصوات النساء والمجتمعات الضعيفة خلال مفاوضات بناء السلام وحل الصراع.
نفيسة مبوي، وزيرة الصحة في إندونيسيا
من المعروف أن نفسية مبوي عملت على قيادة الجهود الجماعية للحد من أمراض النكاف والحصبة والحصبة الألمانية ونقص المناعة البشرية "الإيدز" في إندونيسيا. وباعتبارها واحدة من النساء الرائدات في اندونيسيا، ساعدت في عملية تحدي التفكير العقائدي حول استخدام وسائل منع الحمل لمنع انتشار مرض نقص المناعة البشرية "الإيدز" في إندونيسيا. بالاضافة الى انها أول امرأة تقوم بقيادة الصندوق العالمي.
سوميا كيدامبيا تقود الشفافية الهندية
قامت سوميا كيدامبيا مديرة قسم تنمية الريف، ومديرة جمعية التدقيق الاجتماعي والمساءلة والشفافية في الهند بادخال عمليات المراجعه الاجتماعية في جميع انحاء الهند، والتي عملت على مراجعة الحسابات الاجتماعيه واستعراض كيفية إنفاق الاموال العامه على أرض الواقع. هي تحظى باحترام كبير في جميع انحاء البلاد. و قامت بدور فعال في تدريب مختلف المنظمات في مراجعة الحسابات الاجتماعيه في العديد من الاماكن مثل كينيا وجنوب افريقيا ، وبدأت التدريب على الموضوع في مجموعة من البلدان الاخرى.
ناتاليا جيرمان، الرئيسة المقبلة لمولدوفيا
قامت ناتاليا جيرمان بقيادة وضع اللمسات الأخيرة على المفاوضات الخاصة باتفاق التجارة الحرة، وتأمين قرار البرلمان الاوروبي الايجابي بتحرير تأشيرات السفر المفتوحه لمواطني مولدوفيا، واللذين من المتوقع قريبا التصويت بشأنهما. بدأت حياتها المهنيه الدبلوماسية بعد استقلال مولدوفيا عن الاتحاد السوفياتي في عام 1991، وكانت سفيرة في النمسا من عام 2002 حتى 2006 ، وسفيرة في السويد والنرويج وفنلندا في الفتره 2006-2009، ومن المحتمل أن تكون رئيسة الوزراء المقبله أو رئيسه دولة مولدوفيا.
ماريا فرناندا اسبينوزا، وزيرة الدفاع الوطني في الإكوادور
ماريا فرناندا اسبينوزا غارسيس هي من صانعي السياسة في حكومة الاكوادور. عندما تم اختيارها من قبل الرئيس رافائيل كوريا لتولي وزارة الدفاع الوطني في عام 2012، قالت: إن الغرض من القوات المسلحة هو ضمان الأمن القومي والسلامة العامة وضمان حقوق الإنسان الأساسية".
زهرة لانجي، مؤسسة حركة نساء ليبيا للسلام
هي قيادية وناشطه ليبية متفوقة، عملت على تجميع حركة المرأة الليبية من جميع مناطق ليبيا للمطالبة باندماجها ومشاركتها والمطالبة بالأمن والمساواة في المجتمع. قادت نشاطا سياسيا ناجحا يطالب بالمشاركة السياسية للمرأة وأدى نشاطها إلى أن يكون تمثيل المرأة الليبية في الجمعية الليبية الجديدة 17% من الأعضاء. وفي مواجهة التحديات المستمرة، تكرس زهرة مجهوداتها لإسماع أصوات النساء الليبيات والتأكيد على معالجة قضاياهن وأولوياتهن في كل منعطف من العملية الانتقالية في ليبيا.

* نقلاً عن "ذي غارديان"

المساهمون