زمن العجائب: أمّ السيسي مثالية... وإبراهيم عيسى يزداد فاشية

زمن العجائب: أمّ السيسي مثالية... وإبراهيم عيسى يزداد فاشية

23 مارس 2015
الصورة
من الصور المتداولة على مواقع التواصل (تويتر)
+ الخط -
جدل جديد صاحب الاحتفال بعيد الأم هذا العام، فبعد اختيار الراقصة فيفي عبده أمّاً مثالية، للعام الماضي في مصر، وما صاحب ذلك من سيل من النقد والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، جاء احتفال هذا العام ليفتح نوعاً جديداً من الجدل والسخرية. فقد اختارت إحدى الجمعيات الخيرية في مدينة "طنطا" المصرية أمّ الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمّاً مثالية. وفور تجدد الجدل على وسائل التواصل، تداول الناشطون رابطاً وصوراً من موقع قناة "سي إن إن" الأميركيّة، للتعريف بالسيسي ووالدته، والتي أكدت المادة المنشورة أن اسمها "مليكة تيتاني".
هذا الجدل أنعش جدلاً قديماً حول جنسية والدة السيسي، حيث تداولت الأخبار من قبل عن أصلها المغربي، وديانتها اليهودية، نسبت وقتها لموقع "الوطن الجزائري". 

على مواقع التواصل سخر الناشطون من اختيار والدة السيسي الأم المثالية في ظل وجود آلاف من أمهات المصريين من الشهداء والمعتقلين والمصابين، وغيرهم، فقالت أسماء عاصم: "يعني اختيار أم السيسي الأم المثالية ومطالبات لتكون الخطبة القادمة عنها والدعاء لها، بس لو حتسأل السيسي حيقولك أنا مبحبش الواسطة". وعلقت صفاء: "لازم أم السيسي تبقى الأم المثالية طبعاً، الست تعبت وربت وشقيت لحد ما طلعت لنا مجرم حرب أد الدنيا". وقال أحمد نوفل: "ترشيح أم السيسي أن تكون الأم المصرية المثالية لأنها أنجبته، ونحن نؤيد هذا الترشيح، لأن ابنها جعل الآلاف من الأمهات المصريات أمهات شهداء".

[اقرأ أيضاً: يسرا "أمّاً مثالية" بالأردن ولا عزاء لأم معاذ]

في عيد الأم، أيضاً، أثبت إبراهيم عيسى أن بإمكانه، أن يتفوق على نفسه، وأن ينضح قلة أدب وأخلاق في كل مرة. ففي جريدته الجديدة "المقال" قرّر عيسى معايدة الأمهات على طريقته، فكتب عنواناً عريضاً هو: "إلى كل أم إخوانية... كل سنة وأنتِ قاتلة يا ست الحبايب". وقد انطلقت ضدّه حملة غاضبة على مواقع التواصل. فكتب الناشط هيثم محمدين: ""المقال" جريدة جديدة وعنصرية وقذرة رئيس تحريرها إبراهيم عيسى". فيما كتبت الحقوقيّة عايدة سيف: "إبراهيم عيسى كل ما افتكر أنه وصل القاع ألاقيه لسه بيحفر ونازل". أما الناشط خالد عبدالحميد فغرّد على حسابه: "إلى كل إبراهيم عيسى كل سنة وانت فاشي ومش طيب".

المساهمون