زلزال كاليفورنيا رعب وسط السكان .. وأضرار محدودة

زلزال كاليفورنيا رعب وسط السكان .. وأضرار محدودة

25 اغسطس 2014
الصورة
جانب من اثار دمار الزلزال (GETTY)
+ الخط -

تسبب الزلزال الذي ضرب ولاية كاليفورينا الأميركية، في وقت مبكر من صباح أمس، وبلغت قوته 6 درجات على مقياس ريختر، في إثارة الذعر بين السكان، حيث تذكر عدد كبير منهم زلزال 1989.
كما أحدث أضراراً في عدد من المباني التاريخية، والمباني التجارية والمنازل، وتبعه انقطاع للتيار الكهربائي في عدّة مناطق من مدينة "نابا"، التي كانت الأكثر تضرراً في الولاية.

وأعلنت السلطات عدم تسجيل حالات وفاة بسبب الزلزال، وأصيب 90 شخصاً، بينهم 3 في حالة خطيرة.

وشاهد مراسل الأناضول في مدينة "نابا"، اثار الزلزال، والأضرارا التي لحقت بعدد من المباني، والواجهات الزجاجية المهشمة للمحال التجارية، حيث تساقطت بضائعها من على الرفوف، كما استمع من الأهالي لما شعروا به لحظة وقوع الزلزال.

وأفادت "جين لاثوم" أنّها كانت نائمة عند حدوث الزلزال، واستيقظت وهي تصرخ، في حين كانت ابنتها مستيقظة وسمعت صوت أزيز قبل وقوع الزلزال، مضيفة "كانت الاهتزازت قوية ومخيفة جدا".

بدورها قالت، "دينا شيكوفا"، "خفت كثيراً، أخذ كلبي في النباح بشدة قبل حدوث الزلزال محاولاً إيقاظي".

أما "رودي يلدز"، الذي يمتلك مطعما في المدينة، فقد كان نائما هو الآخر عند حدوث الزلزال، واستيقظ مرعوبا دون أنّ يفهم ما يحدث، حيث كان كل شيء يهتز على خلفية من الأصوات الغريبة وانقطاع التيار الكهربائي، ما جعله ينتظر تهاوي جدران المنزل عليه في أيّ لحظة. وبعد تجاوز الصدمة الأولى هرع يلدز للاطمئنان على أطفاله، وعندما وجدهم بخير توجه إلى المطعم حيث اكتشف تعرض بنائه الأثري لبعض الأضرار. وختم يلدز حديثه بالتعبير عن سعادته لعدم تسبب الزلزال في حدوث خسائر في الأرواح.

واستيقظت "أندريا غريغو" قبل 5 دقائق من حدوث الزلزال على مكالمة من أحد أصدقائها، وعندما حدث الزلزال نهضت بسرعة، ما تسبب في إصابتها إصابة خفيفة، وعندما حاولت الخروج من الحجرة وجدت أن الباب قد علق ولم يعد بإمكانها فتحه. وتصف أندريا ما شعرت به في تلك اللحظات قائلة "لقد كان مخيفاً جداً، كنت هنا عندما حدث زلزال 1989، إلا أن هذا الزلزال مختلف، كانت هناك الكثير من الأصوات".