زلزال عنيف يخلف قتلى وجرحى في العراق وإيران

زلزال عنيف يخلف قتلى وجرحى في العراق وإيران

بغداد
أكثم سيف الدين
طهران
فرح الزمان شوقي
12 نوفمبر 2017
+ الخط -


ضرب العاصمة بغداد ومناطق وسط العراق وشماله وجنوبه، مساء الأحد، زلزال يمكن اعتباره الأعنف من نوعه في البلاد، مسبباً قتلى وجرحى داخل العراق وفي مناطق إيرانية حدودية، في حين قال مواطنون بالكويت والسعودية إنهم شعروا بالزلزال من دون أن يسبب أية أضرار. 

وأعلنت هيئة الإذاعة والتلفزيون في إيران، عن ارتفاع عدد القتلى إلى 129 شخصاً وإصابة نحو ألف آخرين. 

وأفادت محافظة كرمانشاه أنه تم تشكيل لجنة طوارئ لمتابعة الأمر ولإيصال المساعدات للمناطق المنكوبة، مشيرة إلى أن أرقام الضحايا مرشحة للارتفاع.

وبحسب المرصد الجيولوجي الأميركي، فقد وقع الزلزال الساعة 18:18 بتوقيت غرينتش، وأن مركزه سُجّل على بعد 32 كيلومترا جنوب غرب مدينة حلبجة بعمق 33.9 كيلومترا في منطقة جبلية محاذية لإيران.

وشعر السكان في جنوب شرقي تركيا، على الحدود الإيرانية العراقية، بالزلزال، من دون ورود تقارير فورية عن تسجيل ضحايا أو أضرار كبيرة داخل الأراضي التركية.

وفي محافظة السليمانية قتل ستة أشخاص على الأقل، وأصيب 150 آخرون بجروح.

وقال قائمقام قضاء دربندخان، ناصح ملا حسن، لوكالة "فرانس برس" إن "أربعة أشخاص قتلوا بسبب الزلزال"، فيما أشار مدير مستشفى قضاء كلار التابع لمحافظة السليمانية إلى "سقوط قتيلين، هما طفل ورجل مسن".

وأفادت مصادر في هيئة الرصد الزلزالي العراقي بأنّ زلزالاً ضرب السليمانية وإربيل والعاصمة بغداد وبابل وذي قار وبعقوبة والفلوجة وأجزاء من الرمادي والبصرة.

وأشار الدكتور هلال محمد من مركز الرصد الزلزالي في بغداد إلى أنّ هزتين ارتداديتين ضربتا أجزاء واسعة من العراق، فيما كانت المركزيّة في مدينة السليمانية شمالي العراق، وبقوّة 7.2 على مقياس ريختر. ويرجّح أن تضرب هزّة ارتدادية ثالثة البلاد في وقت لاحق من مساء اليوم.

وفيما خرج سكان العاصمة بغداد وعدد من مدن العراق إلى الشوارع والحدائق العامة بسبب الهلع الذي أصابهم، أكد مسؤولون محليّون في ديالى وإربيل والبصرة والفلوجة وكربلاء أنّ أضراراً مادية تسبّب فيها الزلزال في الممتلكات العامة والخاصة. إلى ذلك، تفيد معلومات من مصادر طبية بتسجيل 30 إصابة أوليّة من جرّاء الهزّة.

في السياق، أفاد مراسل "العربي الجديد" في بغداد بأنّ قوات الأمن والدفاع المدني في العاصمة وعدد من مدن البلاد، طلبت من السكان عبر مكبّرات الصوت الابتعاد عن المباني المرتفعة وعدم استخدام المصاعد.

إلى ذلك، تضرّرت مواقع أثرية وتاريخية قديمة في عدد من المدن العراقية، في حين أنّ مآذن عدّة سقطت وتهدمت بيوت طينية في قرى على الحدود مع إيران، وكذلك في مناطق على الحدود العراقية الكويتية.

وكانت محافظات إيرانية تقع غرب البلاد وتحاذي الحدود العراقية قد شعرت بالزلزال، إذ اهتزت مبانيها بشدة، وتبادلت بعض المواقع صوراً لمبانٍ تشققت أو تهدمت من مناطق أذربيجان الغربية، أذربيجان الشرقية، خوزستان وكرمانشاه.

كما قطعت الكهرباء وخطوط الاتصالات والإنترنت عن بعض المدن الإيرانية الغربية والقريبة من العراق، وهو ما أدى لتوتر السكان وخروجهم من منازلهم.

ودعا المعنيون في البلاد سكان منطقتي إيلام وكرمانشاه لالتزام الحذر، والمبيت خارجا، تخوفا من الهزات الارتدادية، وأصدرت إدارة الكوارث والطوارئ بيانا نشرته الوكالات الرسمية الإيرانية دعا الإيرانيين في كل المدن إلى التزام الهدوء وعدم نشر الإشاعات.

ذات صلة

الصورة
كورونا العراق

مجتمع

اندلع ليل السبت - الأحد حريق هائل في مستشفى "ابن الخطيب" شرقي العاصمة العراقية بغداد، الذي يضم مصابين بفيروس كورونا.
الصورة
ميناء جابهار في إيران (الأناضول)

اقتصاد

تزايدت الدعوات الهندية والإيرانية إلى الإسراع في تنفيذ ممر جابهار الإيراني لنقل البضائع الهندية إلى البحر الأسود عبر السكك الحديدية مرورا بالميناء، بدلا من قناة السويس التي واجهت أزمة جنوح سفينة ضخمة عطلت شريان التجارة العالمية الأسبوع الماضي.
الصورة
العراق/سياسة/الجيش العراقي/الأنبار(فرانس برس)

سياسة

أعلنت السلطات العراقية، اليوم الثلاثاء، تنفيذ طيران التحالف الدولي، الذي تقوده واشنطن للحرب على الإرهاب، سلسلة من الضربات الجوية الجديدة في مناطق شماليّ البلاد، أدت إلى تدمير 39 وكراً لتنظيم "داعش"، بحسب بيان رسمي صدر عن خلية الإعلام الأمني.
الصورة

سياسة

اعتبر مجلس سلامة النقل الكندي، الخميس، أنّ التقرير الإيراني النهائي حول إسقاط طائرة "بوينغ" الأوكرانيّة، في 8 يناير/ كانون الثاني 2020، يثير أسئلة أكثر مما يقدم إجابات حول المأساة.