زعيمة هونغ كونغ تعتذر عن رشّ مسجد بالمياه خلال فضّ احتجاجات

21 أكتوبر 2019
الصورة
كاري لام بعد زيارة المسجد (إيد جونز/فرانس برس)
+ الخط -
اعتذرت الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ، كاري لام، اليوم الاثنين، للمجتمع المسلم في المدينة بعد أن أصاب مدفع مياه مسجداً رئيسياً أثناء تصدي الشرطة لآلاف المحتجين المؤيدين للديمقراطية الليلة الماضية.

وزارت لام مسجد كولون قبيل زيارتها المقررة لطوكيو لحضور مراسم تتويج الإمبراطور ناروهيتو، بينما أزالت سلطات المدينة مظاهر الفوضى التي خلفتها الاحتجاجات العنيفة أمس الأحد، وهي الأحدث خلال خمسة أشهر من الاضطرابات السياسية.

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه في مواجهات دارت بمقاطعة كولون لتفريق محتجين يرشقونها بالقنابل الحارقة، كذلك رشّت الصبغة الزرقاء على الحشود.


وأغرقت مياه انطلقت من أحد المدافع البوابة والسلالم الأمامية لمسجد كولون، الذي يُعَدّ أهم مسجد في هونغ كونغ، حيث تجمّع عدد قليل من الأشخاص، بينهم صحافيون.


وذكر متحدث أن لام زارت المسجد اليوم الاثنين، واضعة وشاحاً، واعتذرت لقادة الأقلية المسلمة.


وقال كبير الأئمة محمد أرشد، إن الاعتذار "مقبول"، وإن المسلمين يأملون مواصلة العيش بسلام في هونغ كونغ.

وقالت الشرطة في بيان، إنها رشّت الماء على المسجد بالخطأ، وإنها "تحترم حرية العقيدة، وستعمل جاهدة على حماية كل أماكن العبادة".

دلالات