ريهام سعيد تهدد بالانتحار.. ومغردون مصريون يرحبون

29 سبتمبر 2015
الصورة
هددت سعيد بمصير مماثل للمصريين
+ الخط -
يستمرّ الجدل الذي أحدثته الإعلاميّة المصريّة، ريهام سعيد، إثر شماتتها بلاجئين سوريين وحالهم، في تقرير أعدّته من لبنان، منذ أسبوع، وهددت المصريين بالمصير نفسه، في حالة قيامهم بالثورة مرة أخرى. الغضب الكبير من التقرير و"لا إنسانيّة" سعيد في التعاطي مع القضيّة، دفع الإعلامي المصري يسري فودة إلى الردّ على سعيد على حسابه على "فيسبوك": "عليك وعلى اللي شغّلهالك وعلى أسياد اللي شغّلهالك". كما اعتذر الشاعر عبدالرحمن يوسف للسوريين عمّا بدر من سعيد.

أمس، ردّت سعيد عبر قناة "النهار" على فودة ويوسف، بوصلة من "الردح الشعبي" والتطبيل للجيش المصري، والتغني الزائف بالوطنية. وخاطبت سعيد، يوسف: "طيب اعتذر للمصريين الأول على الفوضى اللي عملتوها بدل ما تحط بوست يبين المصريين وهما بنتشوا من بعض المعونات والأكل، عملت أنت إيه لسورية والسوريين، ما تقوم بتفز تعمل حاجة بدل ما تشتم في خلق الله، وبعدين بابا عارف أنك بتقول الألفاظ دي".
أما للإعلامي يسري فودة، فقالت سعيد: "عملت إيه أنت لمصر ولا لسورية والسوريين، كنت بتتحفنا كل يوم بمقدمة عظيمة بلغة عربية جميلة، مكنتش بفهم منها حاجة، كنت بتحب الإخوان أنت، وبعدين قلت مش عاجبني". وطالبته بعدم متابعتها: "مش هنزل لمستواك ولأخلاقك وأخلاق قناة الجزيرة، أنت اتشهرت بسببي اليومين دول وأنت قاعد في البيت محدش يعرفك". وأضافت: "مايشرفنيش أنك تتفرج عليا ولو عارفه أنك بتتفرج عليا ها ضرب نفسي بالنار".


وفي محاولة للإيقاع بينه وبين الجيش المصري، تساءلت عمن كان يقصد بالأسياد، وذكرته أن "الأسياد هم من خصصوا له طائرة خاصة، فور تعرضه لحادث مروع منذ سنوات"، وقالت: "مش أسيادي اللي خصصولك طيارة من عندك كسر في الضلوع وغيره، ولموك من الشارع وانت متكسر".

اقرأ أيضاً: "الإرهاب" يهدد الحريات الصحافية بالانقراض

كما تحدته على الهواء أن يحاول الدخول لسيناء، ومساندة الجنود المصريين هناك، ولم تفسر أو توضح كيفية دخولها هي لنقاط التماس هناك، ومن يقوم بحمايتها وترتيب زياراتها بؤرَ التوتر دون كل الإعلاميين المصريين.
على مواقع التواصل، سخر المستخدمون من أداء ريهام سعيد، وأنشأوا وسم "#عليكي_وعاللي_شغلك_وعلي_اسياد_اللي_شغلك" لذلك. وقال إسلام: "ريهام سعيد بتقول ليسري فوده أنا لو أعرف أنك بتتفرج عليا كنت قتلت نفسي، حد يحاول يقنع يسري يتابعها، هيتعذب شوية بس هيرتاح وكلنا هنرتاح بعدها".

واعتبر عمرو أن ريهام تعاني من بعض الهلاوس وقال: "ريهام سعيد مصدقة نفسها ومعتقدة أنها صاحبة رسالة، وأن كل اللي بينتقدها أعداء نجاح ومغيبين، الجهل ممزوج بالرخص يعملوا اكتر من كده بكتييير"، وسخر منها آخر: "بقى أ/ يسري فودة هو اللي اتشهر على قفاكي يابتاعت الجن والأعمال والعفاريت.. يافرز تالت إعلامييين".


المساهمون