ريان غيغز: غوارديولا كاد أن يتسبب في اعتزالي

ريان غيغز: غوارديولا كاد أن يتسبب في اعتزالي

06 ديسمبر 2016
غيغز عانى أمام برشلونة بقيادة غوارديولا (Getty)
+ الخط -
أكد الويلزي ريان غيغز، لاعب مانشستر يونايتد الإنكليزي السابق، أنه كاد أن يعتزل خلال فترة احترافه مع "الشياطين الحمر"، بسبب المدير الفني الإسباني، بيب غوارديولا، الذي تولى تدريب مانشستر سيتي الموسم الجاري، وذلك بعد مواجهة جمعت فريق اللاعب الويلزي ببرشلونة الذي بدأ مع "الفيلسوف" مسيرته التدريبية.


وأوضح غيغز في عموده بصحيفة "تيليغراف" أن أول مواجهة له مع غوارديولا، الذي كان يقود برشلونة وقتها، كانت في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2009، وبعد نهاية المباراة جلس في مقاعد البدلاء وحيدا، وبدأ التفكير جديا في الاعتزال لأول مرة في مسيرته الكروية.

وقال النجم الويلزي "سيظل نهائي دوري أبطال أوروبا في روما عام 2009، أسوأ ذكرى بالنسبة لي خلال مسيرتي الكروية التي بلغت 23 عاما، ولم نكن نمر بأفضل مستوياتنا خلال المباراة على عكس برشلونة، ومررت بلحظة فارقة وفكرت وقتها في الاعتزال".

وكان برشلونة قد قدم إحدى أفضل مبارياته على الإطلاق في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2009، وتفوق فريق غوارديولا على نظيره الإنكليزي بشكل كامل، وحصد وقتها بطولة دوري الأبطال الثالثة في تاريخه، وفاز الفريق وقتها بالثلاثية في نهاية الموسم، في بداية مسيرة "الفيلسوف" مع البرسا.

(العربي الجديد)