ريال مدريد إلى نهائي الأبطال للمرة الـ15 في تاريخه

ريال مدريد إلى نهائي الأبطال للمرة الـ15 في تاريخه

10 مايو 2017
الصورة
ريال مدريد يتأهل بفضل هدف إيسكو في الإياب (Getty)
+ الخط -

تأهل ريال مدريد إلى المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا للمرة الـ 15 في تاريخه، وذلك رغم خسارته في مباراة الإياب أمام أتلتيكو مدريد خارج الديار (2 - 1)، لكنه تفوق بفارق الأهداف ذهاباً وإياباً (4 - 2).

قدم أتلتيكو مدريد سيناريو خرافياً في أول ربع ساعة من المباراة وسجل هدفين بطريقة رائعة، حيثُ سجل ساؤول نيغيز الهدف الأول عبر رأسية قوية تابعها من ركلة ركنية، ليُضيف المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان الهدف الثاني من ركلة جزاء حصل عليها "الروخيبلانكوس" في الدقيقة 16، ليضرب فريق ريال مدريد منذ الدقائق الأولى ويُشعل مباراة نصف النهائي من جديد.

سيطر فريق أتلتيكو مدريد على المباراة بالطول والعرض ولم يسمح لنجوم ريال مدريد بالتنفس حتى، بعد أن شل حركتهم وحرمهم من الكرة لفترة طويلة في النصف ساعة الأولى من اللقاء، وأهدر أتلتيكو أكثر من فرصة خطيرة على مرمى الحارس كيلور نافاس، ليظهر ريال مدريد بأداء باهت ودخل الشك لنجومه بسبب التأخير بهدفين.

لكن ريال مدريد أثبت أنه فريق كبير ويعرف كيف يعود في المباراة الصعبة، وذلك بعد أن سجل هدف تقليص الفارق في الوقت القاتل من الشوط الأول عن طريق إيسكو، الذي استغل كرة مرتدة من الحارس أوبلاك وتابعها في الشباك. وأعاد هذا الهدف النادي "الملكي" إلى المباراة بقوة لأنه يتقدم (4 – 2) في مجموع المباراتين ويقترب من التأهل إلى النهائي بنسبة كبيرة.

في الشوط الثاني تبدلت الأمور كثيراً وفقدت المباراة حماس وإثارة الشوط الأول، ربما بسبب الهدف الذي سجله ريال مدريد. وتناوب كل فريق على صناعة الفرص على مرمى الخصم من دون صناعة الخطورة الكبيرة لهز الشباك، وهو الامر الذي حال دون تسجيل أي هدف طوال 45 دقيقة.

وأثبت المدرب زيدان أنه صنع من ريال مدريد فريقاً بطلاً قادراً على المنافسة قارياً والإطاحة بكل الكبار، وذلك بعد أن غير شكل الفريق في الشوط الثاني ومحى الصورة الباهتة التي ظهر فيها في الشوط الأول، وبالتاي يتأهل إلى المباراة النهائية رقم 15 في تاريخه وعينه على اللقب رقم 12.

المساهمون