رونالدو يحقق رقماً تاريخياً مع يوفنتوس وآخر سلبياً في مسيرته

رونالدو يحقق رقماً تاريخياً مع يوفنتوس وآخر سلبياً في مسيرته

08 اغسطس 2020
الصورة
رونالدو فشل في بلوغ ربع النهائي (ميغيل ميدينا/فرانس برس)
+ الخط -

دخل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو تاريخ نادي يوفنتوس من أوسع أبوابه، بعدما سجل هدفين خلال مباراة فريقه أمام نظيره ليون في الدور الـ16 في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وسجل رونالدو هدفين خلال مباراة فريقه؛ الأول جاء من ركلة جزاء والثاني أتى من تسديدة بعيدة، ليصل إلى الهدف رقم 37 هذا الموسم.

وبات كريستيانو أول لاعب يحقق هذا الرقم في تاريخ يوفنتوس، إذ لم يسبق لأي لاعب آخر أن وصل إلى هذا العدد من الأهداف في موسم واحد.

وكان رونالدو قادراً على رفع عدد أهدافه وتعزيز رقمه لو نجح يوفنتوس في التأهل للدور المقبل، لكن الخسارة ذهاباً بهدفٍ دون مقابل وتسجيل ليون هدفاً في الإياب دفعاه لوداع الأبطال.

من جانب آخر، عاش رونالدو فترة عصيبة وحقق بعد خروجه من الأبطال رقماً سلبياً، إذ فشل للمرة الأولى في آخر عشر سنوات في التأهل لربع نهائي أبطال أوروبا، بعدما كان ذلك شبه اعتيادي بالنسبة له.
 

المساهمون