رونالدو و"قليلون" يهنئون رونالدينيو في عيد ميلاده وهو بالسجن

21 مارس 2020
الصورة
رونالدينيو لم يتلق بعد تهنئة من ميسي (Getty)
+ الخط -
احتفل أسطورة الكرة البرازيلية رونالدينيو بعيد ميلاده الـ40، اليوم السبت، في أسوأ مكان غير متوقع، إذ يقضي حالياً فترة حبس في أحد سجون باراغواي، ولم يجد من يحتفل معه بيوم ميلاده، حتى عبر الإنترنت، إلا القليل.

وتصدر رونالدينيو العناوين، في الأسابيع الماضية، لأسباب غير رياضية، بعد اعتقاله في باراغواي بتهمة حمل جواز سفر مزور، وقد تسفر التحقيقات عن اتهامات أخرى متعلقة بغسل أموال.

وحاولت بعض المواقع العالمية ومشجعون مواساة رونالدينيو، اليوم، في محنته، واحتفلوا بعيد ميلاده عبر نشر لقطات لأبرز مهاراته الساحرة، خاصة مع برشلونة الإسباني.

لكن من بين نجوم كرة القدم الذين زاملوه أو خاضوا معه منافسة شريفة، لم يتلق رونالدينيو سوى القليل من رسائل التهنئة، ومعظمها من مواطنيه البرازيليين.

وكتب الظاهرة رونالدو رسالة مؤثرة عبر "إنستغرام"، أرفقها ببعض الصور مع زميله السابق بمنتخب "السامبا"، قائلاً: "أتمنى أن تجتاز هذه الفترة الصعبة من حياتك وأن تحتفظ بابتسامتك دائماً".

ومن الجيل الجديد، كتب فينيسيوس جونيور نجم ريال مدريد الإسباني الصاعد، تهنئة إلى رونالدينيو أرفقها بصورة تجمعهما، وقال: "لا أشعر بالملل أبداً من مشاهدة مهاراتك على يوتيوب".

في المقابل، لم يتلق رونالدينيو أي تهنئة، حتى الآن، من زملائه السابقين في برشلونة، مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي، والإسباني أندريس إنييستا، ربما للتهرب من تهمة دعم مجرم في السجن، أو للانشغال بتطورات فيروس كورونا.

View this post on Instagram

Parabéns Xará! Que você vença essa etapa difícil da sua vida com a mesma alegria de sempre! #Ronaldinho40 @ronaldinho

A post shared by Ronaldo (@ronaldo) on

المساهمون