رونالدو سبّب أزمة اقتصادية في نهائي كأس إيطاليا

رونالدو سبّب أزمة اقتصادية في نهائي كأس إيطاليا

22 يونيو 2020
الصورة
عانى رونالدو مع يوفنتوس مؤخراً (فيليبو مونتيفورتي/Getty)
+ الخط -
يعاني كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس، من توابع خسارة نهائي كأس إيطاليا أمام نابولي، بعدما واجه موجة عنيفة من الانتقادات، وظهرت مشكلة جديدة، ولكن لا تتعلق بأدائه في الملعب هذه المرة.

وسبّب رونالدو أزمة بين يوفنتوس ورعاة الفريق، بعدما ظهر في التدريبات قبل نهائي الكأس وهو يرتدي قميصاً لا يحمل العلامة التجارية للراعيين الرئيسيين، سواء شركة "أديداس" للملابس الرياضية، أو جيب للسيارات.
وذكرت صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" أن كريستيانو رونالدو واجه اتهامات بأنه تعمّد عدم الترويج لرعاة يوفنتوس، ربما بتحريض من الراعي الشخصي له "نايكي"، لكن النادي نفى ذلك، وبرر تصرف النجم البرتغالي بأنه خطأ غير مقصود.

وارتدى رونالدو زيّاً دون رعاة فريق يوفنتوس على عكس بقية لاعبي الفريق خلال الإحماء في ملعب "أولمبيكو"، ما سبّب المشكلة، خصوصاً أن الرعاة يعوّلون على هذه المناسبة الكبرى محط الأنظار، وعلى أهم لاعب في المباراة للترويج لعلاماتهم.

وسيأمل رونالدو تجنب الجدل خلال مواجهة بولونيا الأولى بعد استئناف الكالتشيو اليوم، عبر هزّ الشباك والفوز بعد مباراتين محبطتين في منافسات الكأس، إلى جانب ارتداء الزي الرسمي للنادي هذه المرة، لتجنب غضب الرعاة مجدداً.

المساهمون