روما يختار تكريم "ملكه"..هدف تاريخي منذ 22 عاماً (فيديو)

روما يختار تكريم "ملكه"..هدف تاريخي منذ 22 عاماً (فيديو)

روما
العربي الجديد
04 سبتمبر 2016
+ الخط -
اختار نادي روما الإيطالي تكريم نجم الفريق، فرانشيسكو توتي، بمناسبة مرور 22 عاماً على تاريخ أول هدف أحرزه "الملك"، مع فريق العاصمة الإيطالية، بتاريخ 4 سبتمبر/أيلول من عام 1994، في مباراة جمعت روما بنادي فوجيا، ضمن منافسات الدوري الإيطالي.

ونشر نادي روما أول هدف لقائده التاريخي، على مواقع التواصل الاجتماعي، على الرغم من أن توتي (39 عاماً) بات على وشك مغادرة الفريق، وهو الذي لم يشارك باستمرار خلال الموسم الماضي لأسباب مختلفة، من أبرزها الاختلاف في وجهات النظر مع المدرب سباليتي.

هدف توتي كان أول غيث من الأهداف وصلت إلى اليوم 3014 هدفاً، أسعدت عشاق نادي روما، وكان بعضها حاسما في إهداء الألقاب إلى خزينة النادي العاصمي، وجعل العلاقة بين النجم وناديه أكبر من مجرد أرقام.

يذكر أن توتي فضل مواصلة المشوار مع روما على الرغم من تقدمه في السن، وهو الذي ينتهي عقده عام 2017، وقد يكون المحطة الأخيرة لتجربة "الملك" مع الفريق، رغم أن بعض الجماهير تتمنى بقاء توتي ليشغل خطة مسؤول فني أو إداري.

دلالات

ذات صلة

الصورة
حوار مع نجم منتخب تونس عيسى العيدوني

رياضة

خطف نجم منتخب تونس لكرة القدم عيسى العيدوني، الأنظار منذ انضمامه لـ"نسور قرطاج" لأول مرة خلال شهر مارس/آذار الماضي، وبات في وقت قصير معبود الجماهير بفضل أدائه الرائع.

الصورة
زلاتان

رياضة

كشفت دموع السويدي زلاتان إبراهيموفيتش عن الجانب الإنساني العميق في شخصية العملاق السويدي الذي كان يظهر دائماً قوياً ولا يخاف اللحظات العصيبة، ولكنّه لم يتمالك نفسه وهو يتحدث عن ابنه وعودته إلى منتخب بلاده بعد سنوات من الاعتزال.

الصورة
أرقام ملفتة قبل قمة روما وبراغا باليوروبا ليغ

رياضة

يلتقي روما الإيطالي ضيفه سبورتينغ براغا البرتغالي، اليوم الخميس، على المعلب "الأولمبي"، في إياب الدور الـ 32 من مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم، بعد أن حسم الأول مواجهة الذهاب بهدفين دون رد.

الصورة
فسيفساء رومانية (نيغرار دي فالبوليتشيلّا/فيسبوك)

منوعات

عثر علماء آثار على أرضية من الفسيفساء الرومانية الأثرية، المحفوظة بشكل جيد، قرب مدينة فيرونا شمال إيطاليا، بعد قرن تقريباً من اكتشاف بقايا فيلا يُعتقد أنها تعود للقرن الثالث الميلادي، في منطقة جبلية فوق بلدة نيغرار دي فالبوليتشيلّا.

المساهمون