روما وإنتر ميلان يُقاطعان صحيفة إيطالية بسبب العنصرية

06 ديسمبر 2019
الصورة
روما وميلان قررا مقاطعة الصحيفة (Getty)
+ الخط -
أثارت صحيفة "كوريري ديلو سبورت" الإيطالية، جدلاً واسعاً في البلاد، وحتى في العالم، بعد أن وجهت لها اتهامات بالعنصرية، بسبب الافتتاحية التي تصدرت صفحتها الأولى لعدد، أمس الخميس، في إطار حديثها عن قمة "الكالتشيو" التي ستجمع إنتر ميلان بضيفه روما، ضمن الأسبوع الخامس عشر من الدوري.

واستعملت الصحيفة في تقديمها لهذه المباراة عبارة "الجمعة السوداء"، مرفقاً بنجمين من البشرة السمراء وهما مهاجم إنتر ميلان البلجيكي روميلو لوكاكو، وفي الجانب المقابل مدافع روما الإنكليزي كريس سمولينغ، إذ أطلقت هذه العبارة كربط للوصف الذي يطلق على تخفيض المنتجات بأوروبا، يوم الجمعة، أو ما يُسمى "بلاك فرايدي".

وجاء التوضيح من قبل إيفان تاستاروني رئيس تحرير الصحيفة الإيطالية الذي رأى أنّ لا عنصرية في هذا العنوان، بحيث قال: "الجمعة السوداء، لهؤلاء الذين يرغبون وبإمكانهم فهم ذلك، فقط كان يُقصد منه الإشادة، وفخر الاختلاف، ثراء الاختلاف، إذا لم تفهم ذلك، هذا بسبب عدم قدرتك أو عدم رغبتك في ذلك".

ورغم التوضيح من قبل تاستاروني، إلا أنّ ذلك لم يشفع له من قبل كبار الأندية الإيطالية، على غرار ناديي روما وميلان، اللذين قررا مقاطعة الصحيفة لمدة شهر، جراء هذا الفعل الذي وصفاه بـ"العنصري".

ونشر كل من روما وميلان عبر حسابهما الرسمي "تويتر" خبراً يُعلنان فيه مقاطعة الصحيفة، وهذا بمنع أي مراسل من صحيفة "كوريري ديلو سبورت" من الدخول إلى المركز الرياضي، أو أخذ التصريحات من اللاعبين، إلى غاية شهر يناير/كانون الثاني المقبل.



المساهمون