رولز-رويس تكشف عن "غوست الجديد" بمزايا قراءة التضاريس

رولز-رويس تكشف عن "غوست الجديد" بمزايا قراءة التضاريس

16 اغسطس 2020
الصورة
طراز غوست الذي تعتزم الشركة تطويره (Getty)
+ الخط -

كشفت شركة رولز-رويس، عن تطوير طراز "غوست" لتدخل تعديلات على الهيكل، فضلا عن توفير نظام الإرسال بمساعدة الأقمار الصناعية الذي يستخدم بيانات نظام تحديد المواقع العالمي GPS ليختار مسبقاً التروس المناسبة للتضاريس القادمة.

وحين تمّ إطلاق أول سيارة غوست في عام 2009، أجمع قادة ومؤسّسو وروّاد الأعمال على تألّق هذه السيارة التي قدّمت لهم كل ما ينشدونه تماماً، وفق تأكيد الشركة، التي أشارت إلى أنها أبلغت عملاءها باعتزام تطوير هذا الطراز بما يمكن الاستفادة من مزاياها بشكل أفضل مع تجربة ركوب راقية وتجربة قيادة ممتعة.

وعمل خبراء الهندسة في رولز-رويس على إضفاء تعديلات، ليعد نظام الهيكل المستوي Planar system من أبرز الإنجازات ويتألف من ثلاثة عناصر. العنصر الأول عبارة عن وحدة تثبيط القائم العرضي العلوي والتي تم تركيبها فوق مجموعة التعليق الأمامية، ما يضفي المزيد من الثبات والسلاسة على السيارة أثناء القيادة. أتت هذه التقنية الأولى من نوعها في العالم ثمرة ثلاث سنوات من العمل الدؤوب في مجال التطوير.

أما العنصر الثاني فهو نظام "فلاغ بيرر" Flagbearer الذي يستخدم الكاميرات لقراءة الطريق أمام السيارة وتهيئة نظام التعليق لأي تغييرات مرتقبة في سطح الطريق.

في حين أنّ العنصر الثالث هو نظام الإرسال بمساعدة الأقمار الصناعية الذي يستخدم بيانات نظام تحديد المواقع العالمي GPS ليختار مسبقاً التروس المناسبة للتضاريس القادمة. يتيح نظام الهيكل المستوي لطراز غوست الجديد ترقّب أسطح الطريق مهما كانت صعوبتها والتعامل معها.

وخلال عملية التصميم الهندسي، كُلِّف خبراء نظام الهيكل والتعليق في طراز غوست الجديد بإبراز المزايا الفنية المتقدّمة التي أنجزوها في أقسام أخرى، بالإضافة إلى عرض طريقة تلبية هذه الإنجازات لمتطلبات العملاء.

واختارت رولز-رويس مشاركة هذه المعلومات الداخلية لإبراز جوهر طراز غوست الاستثنائي الجديد قبيل إطلاقه رسمياً في خريف هذا العام.

وفي هذا السياق، يقول جوناثان سيمز، مسؤول هندسة غوست الجديد: "أخبَرَنا عملاء غوست أنّها السيارة الأقرب إلى قلوبهم في مجموعتهم. فهم يعشقون مزاياها المتعددة والبسيطة. ليس الهدف منها أن تكون سيارة رياضية ولا أن تلفت أنظار كل من يراها، بل هي سيارة استثنائية وبسيطة بكل معنى الكلمة. حين كُلِّف فريق الهندسة بابتكار طراز غوست جديد يتفوّق على سلفه المذهل، بدأ المسيرة من نقطة الصفر. فقد تجاوزنا حدودنا الهندسية وسعينا لابتكار سيارة أكثر حيويةً وفخامةً وسهولة في الاستخدام".

رولز-رويس موتور كارز، هي شركة مملوكة بالكامل لمجموعة BMW، وهي شركة منفصلة تمامًا عن شركة رولز-رويس بي إل سي، الشركة المصنعة لمحركات الطائرات وأنظمة الدفع.

وتوظّف الشركة أكثر من ألفي شخص يعملون في المكتب الرئيسي للشركة وفي منشأة التصنيع في غودوود، غرب ساسكس جنوب شرق إنكلترا، المكان الوحيد في العالم الذي تُصنع فيه سيارات العلامة الفارهة يدوياً.

المساهمون