روسيا: لا نتفق مع ترامب بشأن "الطابع الإرهابي لإيران"

روسيا: لا نتفق مع ترامب بشأن "الطابع الإرهابي لإيران"

06 فبراير 2017
الصورة
روسيا متشبثة بتطوير العلاقات مع إيران (أليكسي فيليبوف/Getty)
+ الخط -
قال الكرملين، اليوم الإثنين، إن موسكو لا تتقاسم مع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، رأيه بوصفه لإيران بـ"الدولة الإرهابية الأولى"، ولا بشأن البرنامج الصاروخي الإيراني، مشددا على أن "موسكو لديها علاقات شراكة مع طهران وتعتزم تطويرها".

وذكر الناطق الصحافي باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، تعليقا على تصريحات ترامب حول الطابع "الإرهابي" للدولة لإيرانية: "إننا لا نتفق مع طرح المسألة بهذا الشكل".

ورد بيسكوف على سؤال عما إذا كان موقف البلدين المختلف تجاه إيران يعد عقبة أمام العلاقات الثنائية: "إنه ليس سرا أنه حول عدد من القضايا السياسية الدولية والإقليمية مواقف موسكو وواشنطن متباعدة، رغم ذلك هذا لا يمكن ولا يجب أن يكون عقبة أمام بناء اتصالات عادية وعلاقات واقعية وذات منفعة متبادلة بين روسيا والولايات المتحدة".

وأوضح المتحدث ذاته ردا على سؤال "هل يوافق الكرملين على تصريح دونالد ترامب، الذي وصف فيه إيران بالدولة الإرهابية رقم واحد في العالم، وكذلك آفاق تنسيق جهود موسكو وواشنطن في مكافحة تنظيم "داعش"، وتجاوز إيران؟: بالقول: "نحن لا نتفق مع صياغة السؤال هذه" ، مضيفا: "أنتم تعرفون أن لدى روسيا علاقات شراكة طيبة مع إيران، ونحن نتعاون على عدد من القضايا. نحن نثمن علاقاتنا في المجال الاقتصادي والتجاري، ونتطلع إلى مزيد من تطويرها".

وكان الرئيس الأميركي قد وصف، في مقابلة مع "فوكس نيوز" أمس الأحد، إيران بـ"الدولة الإرهابية الأولى" في العالم، معتبرا أن إدارة سلفه باراك أوباما "وقعت الاتفاق النووي مع إيران ودول مجموعة 5+1 دون أن يكون هناك أي سبب يدعوها إلى ذلك".

وحول إمكانية سحب بلاده من الاتفاق، قال الرئيس الأميركي: "سنرى (...) يمكنني أن أقول إنهم (الإيرانيون) لا يأبهون ببلادنا، فإيران الدولة الإرهابية الأولى، ويرسلون السلاح والأموال إلى كل مكان".


(وكالات، العربي الجديد)