روسيا تنفي وقوع حادثة طارئة مع سفينة تركية

روسيا تنفي وقوع حادثة طارئة مع سفينة تركية

14 ديسمبر 2015
الصورة
السفينة غيّرت مسارها لضمان أمان الملاحة (Getty)
+ الخط -


نفى جهاز الأمن الفدرالي الروسي وقوع حادثة طارئة بين قافلة سفن تابعة لأسطول البحر الأسود الروسي، وسفينة تجارية تركية، في أثناء جر منصتي حفر تابعتين لشركة "البحر الأسود للنفط والغاز"،  صباح اليوم، الإثنين.
 
وقال مصدر بمديرية حرس الحدود بجهاز الأمن الروسي، لوكالة "نوفوستي": "بعد إجراء اتصال غيرت السفينة التركية مسارها بتوصية من سفينة تابعة لأسطول البحر الأسود، وبهدف ضمان أمان الملاحة، ومرت بسلام على مسافة أكثر من ميلين بحريين من القافلة. لم تحاول السفينة التركية وقف أو عرقلة أعمال جر منصتي الحفر بأي شكل من الأشكال".

وفي وقت سابق، من اليوم، ذكرت شركة "البحر الأسود للنفط والغاز" في بيان، أن زورقين تابعين لخفر السواحل وأسطول البحر الأسود الروسيين، أرغما السفينة التركية على تغيير مسارها بعد عرقلتها عملية نقل منصتي الحفر.

وقررت شركة النفط والغاز نقل منصتي الحفر من حقل أوديسا للغاز إلى المياه الإقليمية الروسية في البحر الأسود، بسبب تنامي خطر الإرهاب.

اقرأ أيضاً:روسيا ترغم سفينة تركية على تغيير مسارها

دلالات

المساهمون