روسيا تعزز تدخلها بسورية: قائد جديد وقاذفات بعيدة المدى

روسيا تعزز تدخلها بسورية: قائد جديد وقاذفات بعيدة المدى

22 يوليو 2016
الصورة
روسيا ترفع من وتيرة تدخلها (سيرغي فينيافسكي/ فرانس برس)
+ الخط -



عينت روسيا الفريق ألكسندر جورافليوف قائدا جديدا لقواتها في سورية، خلفا للفريق أول ألكسندر دفورنيكوف، الذي تولى قيادة الدائرة العسكرية الجنوبية في روسيا.

وقال مصدر مطلع لوكالة "نوفوستي": "تم تعيين الفريق ألكسندر جورافليوف قائدا لمجموعة القوات المسلحة الروسية في سورية. تم تعيينه بعد تعيين ألكسندر دفورنيكوف قائدا للدائرة العسكرية الجنوبية".

وقبل تعيينه، كان جورافليوف يشغل منصب رئيس هيئة أركان قوات الدائرة العسكرية الجنوبية. كما سبق له أن شارك في قيادة العمليات العسكرية في سورية التي بدأت في 30 سبتمبر/ أيلول 2015.

ونقلت صحيفة "كوميرسانت" عن مصادر قولها إن جورافليوف سيتولى "مهام ذات أهمية خاصة ومتعلقة بدعم القوات الحكومية (نظام بشار الأسد)" وسط تقدم مسلحي "داعش" شرقي تدمر لـ"منع سيطرة الإرهابيين عليها".

ولدعم قوات النظام السوري، وظفت روسيا في شهر يوليو/تموز الحالي قاذفاتها البعيدة المدى من طراز "تو-22إم3" التي بإمكانها تنفيذ طلعات من مطارات داخل روسيا. ونشرت وزارة الدفاع الروسية على صفحتها على موقع "يوتيوب" مقطع فيديو يظهر لقطات لطلعة قتالية تنفذها هذه الطائرة.


وذكرت "كوميرسانت" أنه في حال زيادة حدة الوضع، فإن "هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية ستقدم توصيات للقيادة العسكرية - السياسية للبلاد بتوظيف القاذفات الاستراتيجية "تو-95إم إس" و"تو-160" (البجعة البيضاء)".

واختبرت روسيا قاذفاتها الاستراتيجية من هذين الطرازين في سورية لأول مرة في ظروف القتال في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، وذلك بعد الإعلان عن اكتشاف آثار لمادة متفجرة في حطام طائرة "أيرباص-321" الروسية التي سقطت في سيناء.

المساهمون