روسيا تطرح مشروع "سيادة سورية" وسط رفض أميركي وفرنسي

19 فبراير 2016
الصورة
مشروع القرار الروسي قوبل برفض أميركي (Getty)
+ الخط -
أعلنت وزارة الخارجية الروسية عن نيتها دعوة مجلس الأمن الدولي للانعقاد، وإحالة مشروع قرار بشأن "سيادة سورية ووحدة أراضيها" إليه.

واعتبرت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أنه "نظرا لزيادة حدة الوضع على الحدود السورية التركية وإعلان تركيا عن خطط إدخال قوات إلى شمال سورية، يتصاعد الوضع في المنطقة أكثر فأكثر".

كما أعربت عن قلق موسكو من "دخول مسلحي "داعش" "إلى الأراضي السورية، وإقامة قواعد للإرهابيين هناك، مما يقوض جهود إطلاق التسوية السياسية في سورية".

وأضافت "في هذا السياق، تنوي روسيا الدعوة إلى انعقاد اجتماع لمجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة، وإحالة مشروع قرار يتضمن مطالب بوقف أي أعمال تقوض سيادة سورية ووحدة أراضيها وتتعارض مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وأيضا مع جهود إطلاق العملية السلمية السورية".

في المقابل عبرت كل من الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا عن رفضهما لهذا المشروع، حيث أعلنت السفيرة الأميركية بالأمم المتحدة أنه لا مجال لإقرار المشروع الروسي، وهو نفس الموقف الذي عبر عنه سفير فرنسا بالأمم المتحدة حيث قال في تصريح نقلته عنه وكالة "فرانس برس"، إن بلده "ترفض المشروع الروسي وتندد بالتدهور في سورية".

اقرأ أيضا: الجبير: يجب تزويد المعارضة السورية بصواريخ أرض-جو

المساهمون