روسيا ترفض اتهامات "مايكروسوفت": لا نسعى للتدخل بأي انتخابات

11 سبتمبر 2020
الصورة
تُتهم روسيا بمحاولة التجسس على شخصيات سياسية أميركية (أندرو كاباليرو رينولدز/فرانس برس)
+ الخط -

أكد الكرملين، اليوم الجمعة، أن روسيا لا تسعى للتدخل في العملية الانتخابية بالدول الأخرى ولم تفعل ذلك من قبل، وذلك بعد أن قالت شركة "مايكروسوفت" إن متسللين مرتبطين بموسكو ضمن من يحاولون التجسس على شخصيات سياسية أميركية.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، وفق "رويترز"، إن روسيا لا نية لديها للتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى ولا ترغب في ذلك، فيما يتدخل الآخرون في شؤونها.

ومن ناحية أخرى، قال وزير الخارجية سيرغي لافروف، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الصيني، إن الاتهامات بأن روسيا استخدمت متسللين للتدخل في شؤون الولايات المتحدة الداخلية "لا أساس لها من الصحة"، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة تعزز مصالحها الخاصة بشكل غير مشروع.

من جهتها، نفت الصين، اليوم الجمعة، أن تكون شنت هجمات إلكترونية على علاقة بالانتخابات الرئاسية الأميركية، واتهمت "مايكروسوفت" بـ "اختلاق" هذه الاتهامات وبمحاولة "افتعال مشاكل".
وقال الناطق باسم الخارجية الصينية جاو ليجيان، إن "الانتخابات الرئاسية الأميركية شأن أميركي داخلي. لا نهتم بالتدخل فيها ولم يسبق لنا أن تدخلنا فيها أبدا"، وفق ما أوردته وكالة "فرانس برس".
 

وأعلنت شركة "مايكروسوفت"، أمس الخميس، أن نفس جهاز المخابرات العسكرية الروسية الذي اخترق أنظمة الأميركيين الديمقراطيين الإلكترونية في عام 2016، حاول اقتحام أنظمة الكمبيوتر لأكثر من 200 منظمة، بما في ذلك حسابات أحزاب سياسية ومستشارين.

وذكرت الشركة أن هذه الجهود هي على ما يبدو جزء من زيادة أوسع، في استهداف الحملات السياسية الأميركية والجماعات ذات الصلة.