روسيا ترد على تقرير ماكلارين وفضيحة المنشطات

روسيا ترد على تقرير ماكلارين وفضيحة المنشطات

11 ديسمبر 2016
الصورة
روسيا قد تحرم من الألعاب الأولمبية الشتوية (العربي الجديد)
+ الخط -
تسعى روسيا للعودة إلى المنافسات الأولمبية ومنها الألعاب الشتوية في عام 2018، رغم أن تقرير المحقق الكندي، ريتشارد ماكلارين، المكلف من الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات، وجّه اتهامات لروسيا بضلوعها في تعاطي ممنهج للمنشطات بين فترة 2011 حتى 2015.
وردّ نائب رئيس الوزراء الروسي ووزير الرياضة السابق، فيتالي موتكو، على ما جاء في التقرير وذلك خلال حديث لوكالة الأنباء الرياضية الروسية (ر-سبورت): "تنظم اللجنة الأولمبية الدولية دورة الألعاب، وهي أكدت أنه لا يمكن أن تكون المسؤولية جماعية في هذا الموقف، لكن لماذا يحصل ذلك مع روسيا؟ فخرق أحد الرياضيين للقوانين يعرضه للعقاب الشخصي لا الجماعي".


وكان ماكلارين قد أكد يوم أمس من العاصمة البريطانية لندن أن وزارة الرياضة الروسية وبعلم من أطراف حكومية أخرى عملت على تقديم مواد محظورة للرياضيين الروس، من أجل حصد الميداليات، لكن البطل الأولمبي السابق، بفال كولوبكوف، والذي يشغل منصب وزير الرياضة، نفى تواجد أي نظام ممنهج للدولة.


وكان موتكو قد ابتعد عن وزارة الرياضة بعد توجيه أصابع الاتهام له بضلوعه بهذه القضية: "خرجت الكثير من التصريحات في ما يخص هذا الموضوع، وبالتالي الأمر ليس جيداً، لا توجد أي نية لتقليل أهمية التقرير والاتهامات، لكن علينا الذهاب إلى الشق القانوني من هذه المشكلة".


وكان الجهاز التنفيذي في اللجنة الأولمبية الدولية قد قرر إبقاء الإجراءت المؤقتة المتخذة منذ 19 يوليو/ تموز الماضي والتي تمتد حتى نهاية العام. يذكر أن روسيا شاركت بأعداد قليلة في أولمبياد ريو دي جانيرو وحصدت 56 ميدالية.

المساهمون