روسيا تدرس فرض قيود على رحلاتها الجوية إلى باريس

روسيا تدرس فرض قيود على رحلاتها الجوية إلى باريس

14 نوفمبر 2015
الصورة
إجراءات أمنية مشددة في مطار شارل دوغول (الأناضول)
+ الخط -

قال ألكسندر نيرادكو، مدير وكالة النقل الجوي الروسية (روسافياتسيا)، اليوم السبت، إن السلطات الروسية تبحث فرض قيود على الرحلات الجوية من موسكو إلى باريس، في حين نفت الوكالة نيتها تعليق الرحلات الجوية إلى فرنسا.

وتأتي هذه التصريحات غداة تعرّض العاصمة الفرنسية باريس لهجات أسفرت عن مقتل 142 شخصاً، وأعلن تنظيم "داعش"، في بيان، مسؤوليته عنها.

وأكدت الخطوط الجوية الفرنسية "إير فرانس"، صباح اليوم، أنها ستواصل رحلاتها من وإلى مختلف مطارات البلاد.

وفي المقابل، أعلنت "أميركان إيرلاينز"، التي تعتبر أكبر شركة طيران في العالم من حيث حركة الركاب، عن تأجيل رحلات إلى باريس.

وفي سياق متصل، قررت روسيا، أمس الجمعة، حظر رحلات شركة "مصر للطيران" إليها، وذلك بعد أسبوع من قرار موسكو تعليق رحلاتها إلى المطارات المصرية إلى حين معرفة الأسباب الواقفة وراء سقوط إحدى طائراتها في شبه جزيرة سيناء يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكانت وسائل إعلام فرنسية، قد ذكرت أن الهجمات التي تعرضت لها باريس، مساء أمس، أسفرت عن سقوط ما يقرب من 142 قتيلاً، من بينهم مائة شخص سقطوا في قاعة مناسبات باتاكلان في العاصمة باريس.

وأُغلق مترو أنفاق باريس، كما صدرت أوامر بأن تظل المدارس والجامعات والمباني المحلية مغلقة اليوم السبت.

وعقب الحادث، أعلن الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، حالة الطوارئ في البلاد، وإغلاق الحدود لمنع فرار الإرهابيين منفذي الهجمات، كما قام برفقة رئيس وزرائه بزيارة مسرح الأحداث عند قاعة المناسبات.

وعقد مجلس الوزراء الفرنسي اجتماعاً طارئاً، فجر اليوم السبت، لبحث تلك التفجيرات والاعتداءات الإرهابية.

اقرأ أيضاً: أكبر شركة طيران في العالم تؤجل رحلاتها إلى باريس

المساهمون