روسيا تدرج الإعلام ضمن القطاعات الأكثر تضرراً من كورونا

29 مايو 2020
الصورة
مددت موسكو إجراءات العزل لاحتواء الفيروس (ألكسندر شرباك/تاسّ)
ذكرت صحيفة "إر بي كا"، اليوم الجمعة، أن الحكومة الروسية قررت إدراج وسائل الإعلام ضمن قطاعات الاقتصاد الأكثر تضرراً من فيروس كورونا الجديد، مما سيتيح لها الاستفادة من عدد من التسهيلات الضريبية والقروض ميسرة الفوائد. 

وعلمت الصحيفة من مصدر حكومي وآخر مطلع أن القرار وُقّع، وسيُعلن عنه في القريب العاجل، ويقتضي توسيعاً لقائمة القطاعات المتضررة من الوباء، وقد لا يقتصر على الإعلام. ومن المنتظر أن يستفيد من إجراءات الدعم ناشرو الكتب والصحف والمجلات، وشركات الإذاعة والتلفزيون، ووسائل الإعلام الإلكترونية، ووكالات الأنباء، ومطابع الصحف.

ومن بين إجراءات دعم وسائل الإعلام: تأجيل دفعات إيجار المكاتب وجميع أنواع الضرائب باستثناء ضريبة القيمة المضافة لمدة نصف عام، وقروض بلا فوائد لتغطية النفقات العاجلة وصرف المرتبات وأخرى بفائدة 2 في المائة لأي غرض آخر، وتعليق عمليات إشهار الإفلاس والمراجعات العادية وغير العادية بشكل مؤقت.

وكانت وزارة الإعلام والاتصالات الروسية قد تقدمت، في منتصف إبريل/نيسان الماضي، باقتراح إدراج وسائل الإعلام بين القطاعات الأكثر تضرراً من الوباء، نظرا لاعتمادها على عوائد إعلانات الشركات العاملة في القطاعات المتضررة بالفعل.  

وحظيت الفكرة بدعم لجنة السياسة الإعلامية في مجلس الدوما (النواب) الروسي، الذي اقترح معاملة وسائل الإعلام معاملة قطاع الأعمال الصغيرة والمتوسطة في ما يتعلق بإجراءات الدعم. 
يذكر أن روسيا سجلت، اليوم الجمعة، 232 وفاة بفيروس كورونا في 24 ساعة، في أعلى حصيلة يومية، رغم البيانات الوبائية المستقرة إجمالاً. والعدد القياسي السابق يعود إلى تاريخ 26 مايو/أيار، وكان 174 وفاة. وكانت السلطات قد أعلنت أنها تنتظر ارتفاع معدّل الوفيات جراء المرض، إذ إن هناك مصابين على قيد الحياة بفضل أجهزة التنفس منذ أسابيع عدة، وليس لديهم سوى فرص قليلة بالتعافي. وتسجّل روسيا حالياً 4374 وفاة، في حصيلة لا تزال منخفضة مقارنة بأعداد الوفيات المسجلة في دول أوروبا الغربية والبرازيل والولايات المتحدة.

تعليق: