روسيا تخفض إنتاجها النفطي 250 ألف برميل في إبريل

11 ابريل 2017
الصورة
انخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية (Getty)
+ الخط -

نقلت وكالة "تاس" للأنباء الروسية عن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك قوله، اليوم الثلاثاء، إن روسيا تبدأ قريباً مشاورات مع منتجي النفط لديها بشأن إمكانية تمديد اتفاق خفض الإنتاج المبرم مع "أوبك". 

وقال نوفاك إن القرار النهائي سيتوقف على تطورات الوضع بسوق النفط العالمي في إبريل/ نيسان المقبل وتوقعات شهري مايو/ أيار ويونيو/ حزيران.

وبحسب الوكالة، قال نوفاك أيضاً إن تخفيضات إنتاج النفط الروسي ستصل إلى 250 ألف برميل يومياً بحلول منتصف إبريل/ نيسان.

وروسيا أحد أبرز كبار المنتجين من خارج منظمة أوبك الذين تعهدوا بخفض الانتاج النفطي في إطار قرار دولي بخفض الإنتاج العالمي لإعادة الاستقرار لأسعار النفط التي تراجعت بشدة منذ منتصف 2014.

وفي الأسواق العالمية، انخفضت أسعار النفط للمرة الأولى خلال ست جلسات، متأثرة بالتوقعات حول ارتفاع مخزونات النفط لدى الولايات المتحدة، إلى جانب المخاوف بشأن احتمالات تمديد الاتفاق العالمي الذي تقوده "أوبك" لكبح الإمدادات وتحقيق التوازن بين العرض والطلب وفي الأسواق.

وكانت روسيا قد انضمت مع بعض المنتجين الآخرين غير الأعضاء في أوبك إلى اتفاق عالمي لخفض إنتاج النفط بقيادة منظمة البلدان المصدرة للبترول. يستمر الاتفاق، والذي يهدف إلى تحقيق الاستقرار بأسعار النفط العالمية، حتى نهاية يونيو/ حزيران.

وتراجعت أسعار العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي تسليم يونيو/ حزيران بنسبة 0.25% إلى 55.85 دولاراً للبرميل، فيما انخفض خام "نايمكس" الأميركي تسليم مايو/ أيار بنسبة 0.30% إلى 52.91 دولااًر للبرميل.

ونفت تقارير إعلامية رغبة روسيا في الانسحاب من اتفاق "أوبك" لخفض الإنتاج بعد انتهاء مدته الحالية في يونيو/ حزيران المقبل، كذلك نفت أيضًا إعراب موسكو عن عدم رضاها إزاء نتائج الاتفاق.

وتترقب الأسواق اليوم صدور بيانات معهد البترول الأميركي - غير رسمية - حول مخزونات النفط في الولايات المتحدة، وسط توقعات بارتفاع قدره 316 ألف برميل خلال الأسبوع الماضي.

وارتفعت أسعار النفط خلال تعاملات الإثنين للجلسة الخامسة على التوالي، ملامسة أعلى مستوياتها منذ خمسة أسابيع، بدعم من اضطراب الإمدادات في ليبيا وكندا.

ومنذ إعلان منظمة أوبك نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، توصل أعضائها إلى اتفاق بشأن تخفيض الإنتاج الكلي للمنظمة بمقدار 1.2 مليون برميل ابتداء من الأول من يناير/كانون الثاني 2017 لمدة ستة أشهر، حتى بدأت تظهر مفاعيل هذا الاتفاق.

وبحسب تقارير صادرة من مؤسسة جودي المعنية بنشر بيانات نفطية، فقد تراجعت صادرات تسع دول أعضاء في أوبك من النفط الخام بنسبة 3.9%، على أساس شهري، إذ انخفضت صادرات الدول التسع الأعضاء إلى 20.197 مليون برميل يومياً في يناير/كانون الثاني، مقارنة بـ 21.027 مليون برميل يومياً في ديسمبر/كانون الأول السابق عليه.

(رويترز، العربي الجديد)


المساهمون