روسيا تحتفل بمؤلّف مجدها السيمفوني تشايكوفسكي

09 مايو 2015
+ الخط -

رغم أنّ ذكرى ميلاده تصادف السابع من مايو/أيار، إلا أنّ روسيا تتابع احتفالاتها بمؤلفها الموسيقي الفذّ، تشايكوفسكي، والتي بدأتها مطلع العام، كيف لا وهي الذكرى 175 على تفتّح حواسه وملامسة أنامله للعالم الخارجي، قبل أن تهتدي بعد أعوام قليلة إلى مصيرها، إلى لوحة البيانو، التي سترتبط بها حتى وفاته عام 1893، أو بالأحرى حتى اليوم، وإلى زمن قادم.

من أبرز الاحتفالات بهذه المناسبة، التي تعتبر وطنية قبل أن تكون فنية، تحديداً في العاصمة موسكو وسانت بطرسبورغ، وهما مدينتا الموسيقي الأحبّ إلى قلبه، عشرات الحفلات السيمفونية وعروض البولشوي التي تستمرّ حتى نهاية مايو الجاري، ستتضمن روائعه الخالدة مثل "الجمال النائم"، "بحيرة البجع"، "كسارة البندق"، وافتتاحياته السيمفونية لـ"روميو وجولييت" و"هاملت" وغيرهما.

كما سيقام في موسكو معرض خاص في مبنى مسرح البولشوي، حيث ستعرض لوحات ثمينة مستوحاة من مقطوعاته، وملصقات قديمة لحفلاته وعروضه، وحتى برامج العروض التي تعود إلى قرن ونصف.

ولن يقتصر الربيع الروسي الموسيقي على مايو فقط، بل سيتجدد بين 23 يونيو/حزيران و3 يوليو/تموز، حيث تقام الدورة الـ 15 لجائزة تشايكوفسكي العالمية، التي يستضيفها مسرح مارينسكي ومرافق أخرى.

اقرأ أيضا:"زفّة العروسة" تُبقي حفيد "حسب الله" قيد العمل

دلالات
المساهمون