روسيا تبحث عن مفقود إثر ادعاءات بأنه جاسوس لأميركا

روسيا تبحث عن مفقود إثر ادعاءات بأنه جاسوس لأميركا

23 سبتمبر 2019
+ الخط -
أعلنت الداخلية الروسية، أنها تبحث عن مفقود يدعى أوليغ سمولينكوف إثر ادعاءات بأنه جاسوس لواشنطن في الكرملين وأخرجته الأخيرة خشية انكشاف أمره. ولم تكشف الداخلية الروسية عن بعض التفاصيل، المتعلقة بالجهة التي قدمت طلب البحث عن سمولينكوف.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، وصفت في وقت سابق خبر قناة "سي أن أن" الأميركية عن سحب واشنطن جاسوساً لها من داخل الحكومة الروسية، بأنه "دعاية كلاسيكية".
وقالت قناة "سي أن أن" الأميركية، إن الولايات المتحدة اضطرت في 2017 إلى سحب جاسوس مهم لها من داخل الحكومة الروسية، جراء سياسات الرئيس دونالد ترامب الاستخباراتية الخاطئة، في خبر أسندته إلى مصادر مطلعة في إدارة ترامب، لم تكشف عن هويتها.
وذكرت أن القرار جاء بعد أن أطلع ترامب في مايو/ أيار 2017، وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والسفير الروسي لدى واشنطن سيرغي كيسلياك، خلال اجتماع، على معلومات استخباراتية سرية للغاية تتعلق بتنظيم "داعش" الإرهابي، قدمتها له إسرائيل.
فيما قالت مديرة العلاقات العامة بوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، بريتاني براميل، إن "حديث CNN بأن وكالة الاستخبارات المركزية تتخذ قرارات بشأن الحياة أو الموت بناء على أي شيء آخر غير التحليل الموضوعي وجمع المعلومات هو مجرد خطأ".

أما المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين)، ديمتري بيسكوف، فقال: "كان هناك موظف من هذا القبيل ولكنه فصل من عمله، ولا نعرف ما إذا كان جاسوسًا أم لا".

(الأناضول)