روح شادية ترفرف على ختام القاهرة السينمائي و"المتطفل" يفوز بالهرم الذهبي

01 ديسمبر 2017
الصورة
المهرجان يحاول استعادة وهجه (العربي الجديد)
+ الخط -



اختتمت مساء أمس الخميس فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ 39 بقصر المنارة للمؤتمرات بحي التجمع الخامس بتواجد وزير الثقافة حلمي النمنم ورئيسة المهرجان المستقيلة الناقدة ماجدة واصف.

وحضر الحفل كل من الفنانين حسين فهمي رئيس لجنة التحكيم الدولية، ويسرا الرئيسة الشرفية للمهرجان وسمير صبري ودرة وسامية طرابلسي ودارين حداد وجيهان خليل وأمينة خليل ونيلي كريم وانجي المقدم، وكل من السينارست تامر حبيب ومحمد حفظي.

وقد ارتدت معظم الفنانات والمذيعات الملابس السوداء حداداً على الفنانة القديرة الراحلة شادية التي تم إهداء دورة العام من المهرجان إليها. وقد لاقى الفنان محمود حميدة انتقادات عديدة بعد عدم وقوفه أثناء حديث مقدمة الحفل ياسمين طه زكي عنها بالتزامن مع عرض صور من أفلامها وموسيقى أغنية "يا حبيبتي يا مصر"، على الرغم من وقوف الجميع وتصفيقهم وبكاء معظمهم.



وبعد سلسلة من الشائعات عن عدم حضور الفنان العالمي نيكولاس كيدج تبين كذبها وحضر فعلياً حفل الختام بعدما قام بجولة في الأهرامات والتقط العديد من الصور برفقة هيلاري سوانتك، كما تواجد العالمي أدريان برودي.



وقال كيدج في كلمته على المسرح باللغة العربية مرحباً "والسلام عليكم" معرباً باللغة الانكليزية عن سعادته بالحضور إلى القاهرة متمنياً العودة إليها من جديد، وأوضح أن الفن سيوصل للعالم ما فشلت فيه السياسة. وأضاف: "سوف أبتسم، لقد جئت من لاس فيغاس، وهي أيضاً مدينة قد مرت بظروف صعبة للغاية منذ عدة أسابيع، ولكننا سنكون سعداء في أي مكان في العالم، وأنا في القاهرة، ولن أجعلكم تخيفونني أبداً". وبعدما انتهى من كلمته قامت يسرا بتسليمه جائزة المهرجان.



أما سوانتك فقالت في كلمتها إنها كانت تتمنى الحضور إلى القاهرة وتحقق أخيراً حلمها وأشارت إلى استمتاعها بزيارة الأهرامات، وقام الفنان محمود حميدة بتسليمها الجائزة.
وفي كلمته، أعرب، ادريان برودي عن سعادته بالتواجد في القاهرة، وأسفه لحادث مسجد الروضة، وسلمته الجائزة الفنانة نيلي كريم.



كما أحيت الحفل المطربة أنغام التي جاءت بديلة لشيرين عبد الوهاب التي اعتذرت كما قيل في الكواليس لرغبتها في عدم الظهور في الوقت الحالي بعد أزمة تصريح البلهارسيا الأخير، وغنت أنغام أغنية جديدة قامت بعملها خصيصاً للمهرجان بعنوان "100 طريقة". لكن اللافت للنظر كان غناؤها "بلاي باك"، وليس على الهواء مباشرة.




وبعد الهجوم الشديد الذي تعرض له القائمون على قناة "دي ام سي"، لرفضهم دخول القنوات الفضائية لحضور مراسليها حفلي افتتاح المهرجان وختامه، قال هشام سليمان رئيس شبكة القنوات في تصريح لـ"دي ام سي"، إنه اندهش من حالة الغضب التي حدثت على الرغم من إنه قال في المؤتمر الصحافي الذي انعقد قبل المهرجان إن العرض حصرياً للقناة وحدها وهذا حقهم أما الفعاليات فمن حق الجميع.

وأشار أن القناة سترعى الكثير من المهرجانات الأخرى بدايتها القاهرة السينمائي، لأن السينما المصرية تستحق الكثير.

في سياق آخر أعلن الفنان حسين فهمي جوائز المسابقة الرسمية والتي جاءت كالتالي:

أحسن مشاركة فنية ذهبت لفيلم "اختفاء".

أحسن سيناريو لفيلم "لوس بيروس".

جائزة أحسن ممثلة فازت بها الممثلة ديماوند بوعبود عن دورها في فيلم "في سورية".

جائزة أحسن ممثل حصل عليها الفنان التونسي رؤوف بن عمار، عن فيلمه "تونس في الليل".

جائزة الهرم الفضي ذهبت لفيلم "قتل عيسى".

جائزة الهرم البرونزي حصل عليها فيلم "نينا".

جائزة الهرم الذهبي للفيلم الفرنسي "المتطفل".

وفي قسم "آفاق السينما العربية" ذهبت جائزة صلاح أبو سيف للفيلم اللبناني "نصر"، وجائزة سعد الدين وهبة للفيلم الفلسطيني "اصطياد أشباح".



وحصد فيلم "كارجو" اللبناني، جائزة لجنة التحكيم بمسابقة سينما الغد، بمهرجان القاهرة السينمائي.

وفي قسم جوائز برنامج أسبوع النقاد لسينما المرأة ذهبت جائزة فتحي فرج لأفضل مساهمة فنية لفيلم "قرية أربعة نجوم"، بينما ذهبت جائزة شادي عبد السلام لأفضل فيلم إلى فيلم "البجعة".

ومنحت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي جوائز مسابقة ندين شمس للفيلم القصير لهذه الأفلام: 

فيلم "العاشق" يحصد جائزة المركز الأول.

فيلم "سيف العقل" حصد جائزة المركز الثاني.

فيلم "هروب الكومندا المهم" يحصد جائزة المركز الثالث.

المساهمون