روحاني يؤكد للعبادي: استفتاء الانفصال خطر على وحدة العراق

25 سبتمبر 2017
+ الخط -

أبلغ الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأحد، رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي أن الاستفتاء الذي يعتزم الإقليم الكردي شمالي العراق إجراءه "خطر على وحدة العراق واستقرار وأمن المنطقة".

وقال بيان أصدره مكتب العبادي، أن الأخير تلقى اتصالًا هاتفيًا من روحاني، جدد الموقف الإيراني الرافض للاستفتاء الذي يعتزم الإقليم الكردي شمالي العراق إجراءه، بالرغم من المعارضة الإقليمية والدولية له.

وأكد روحاني، حسب البيان أن "دعم طهران الكامل لجميع الإجراءات التي تتخذها بغداد لحفظ وحدة العراق".

من جانبه، أشار العبادي إلى سعي حكومته لـ"إكمال تحرير كل الأراضي العراقية من العصابات الإرهابية".

وشدد العبادي على "موقف الحكومة الواضح لمنع الإجراءات الأحادية وغير الدستورية التي تهدد وحدة العراق والتعايش السلمي بين أبناء البلد ورفض الاستفتاء وعدم التعاطي مع نتائجه".

كما لفت العبادي إلى "مجموعة الخطوات التي تم اتخاذها لحفظ وحدة البلد وسلامة مواطنيه بجميع أطيافهم" دون توضيح تلك الخطوات.

وفي وقت سابق الأحد، قال العبادي إن حكومته ستتخذ خطوات (لم يحددها) لحفظ وحدة البلاد في مواجهة استفتاء الانفصال.

كما أمرت الحكومة العراقية الإقليم بتسليم المنافذ الحدودية والمطارات باعتبارها تخضع لسلطة الحكومة الاتحادية.

وترفض الحكومة العراقية الاستفتاء، وتقول إنه لا يتوافق مع دستور العراق، الذي أقر في 2005، ولا يصب في مصلحة الأكراد سياسيًا ولا اقتصاديًا ولا قوميًا.

كما يواجه الاستفتاء رفضًا من المجتمع الدولي ودول الجوار وعلى رأسها إيران وتركيا.

لكن رئيس الإقليم مسعود بارزاني أكد خلال مؤتمر صحافي مساء الأحد، أنهم سيجرون الاستفتاء "مهما كانت العواقب".
(الأناضول)