روحاني: لا نقبل لغة التهديد الأميركية وسنجعلهم يندمون

روحاني: لا نقبل لغة التهديد الأميركية وسنجعلهم يندمون

10 فبراير 2017
الصورة
روحاني التلويح بالحرب لن يخيف إيران (بيهرزو ميهري/فرانس برس)
+ الخط -
قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الجمعة، إن "إيران لا تقبل لغة التهديد الأميركية، وسنجعلهم يندمون عليها"، مشدداً على أنه "يجب مخاطبة الشعب الإيراني باحترام. الشعب الإيراني سيجعل من يستخدم لغة التهديد أياً كان يندم على ذلك".
 

واعتبر روحاني، في خطاب بمناسبة الذكرى 38 للثورة في إيران، التي أطاحت بنظام الشاه، أن المشاركة الكبيرة للإيرانيين في إحياء المناسبة "أوصلت رسالة إلى العالم بأنه ينبغي الحديث مع الشعب الإيراني بلغة الاحترام والابتعاد عن لغة التهديد والغطرسة"، وفق "الأناضول".

ونقلت "رويترز"، من جهتها، عن الرئيس الإيراني قوله إن "سياسات التلويح بالحرب" لن تخيف إيران، مؤكداً أن "بعض الشخصيات عديمة الخبرة في المنطقة، وفي أميركا، تهدد إيران... حري بهم أن يعرفوا أن لغة التهديدات لم تفلح أبداً مع إيران.. عليهم أن يتعلموا احترام إيران والإيرانيين.. سنواجه بكل قوة سياسيات التلويح بالحرب".

وأضاف أن الطاقة النووية هي "حق طبيعي، وقد اعترف به كل العالم"، مؤكداً الاستمرار في تطوير البرنامج النووي الإيراني.

وأشار الرئيس الإيراني، لدى مشاركته في تجمّع في ذكرى الثورة يضم مئات الآلاف في طهران، إلى أن بلاده تقدمت بشكوى لدى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي ضد الولايات المتحدة، بسبب قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، حظر دخول اللاجئين ومواطني سبع دول ذات غالبية مسلمة، من بينها إيران.


(العربي الجديد)